رصاص القنص يعرقل توزيع المساعدات في بلدة مضايا بريف دمشق

اعداد بثينة خليل | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2017 2:22:05 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة

قال المجلس المحلي في بلدة مضايا بريف دمشق (45 كم شمال غرب العاصمة دمشق)، جنوبي سوريا، اليوم الجمعة، إن رصاص قنص ميليشيا "حزب الله" اللبناني وقوات النظام، يعرقل توزيع المساعدات في البلدة.

وأشار رئيس المجلس، محمد عيسى، في تصريح إلى "سمارت"، أنه المساعدات تبلغ حوالي الـ 7500 سلة غذائية متنوعة تكفي لمدة شهر فقط، وغير مكتملة إذ ينقصها مادة السمن، ورب البندورة، بالإضافة للمحروقات في ظل البرد القارس وانعدام وسائل التدفئة، كونها منطقة جبلية.

وأضاف "العيسى" قمنا بالتوزيع في بعض المستودعات الغير مكشوفة للقناص، ضمن جداول اسمية دقيقة أعدها مكتب الإحصاء في البلدة.

وقال ناشطون مقيمون في مدينتي مضايا والزبداني على صفحتهم "الفيسبوك"، يوم الأربعاء الفائت، أن عملية إفراغ شاحنات المساعدات، تأخرت من قبل ميليشيا "حزب الله" اللبناني، إذ دخل 23 شاحنة من أصل 57، وتم استكمال الباقي فجر اليوم التالي، دون معرفة الأسباب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بثينة خليل | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2017 2:22:05 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
إلغاء صلاة الجمعة في مدن وبلدات بإدلب وحلب خوفا من قصف المساجد
الخبر التالي
القائد العام لـ"أحرار الشام": الحلول السياسية في سوريا "عديمة الجدوى"