بالفيديو: معرض صور في كفرلاها بحمص بالذكرى السادسة "للثورة السورية"

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2017 9:45:47 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

أقام مكتب "الحراك الثوري" في مدينة كفرلاها بحمص (ما يقارب 30كم غربي مدينة حمص)، وسط سوريا، اليوم السبت، معرضاً بالذكرى السادسة "للثورة السورية"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل إن المعرض تضمن نماذج لعلم الثورة السورية، إضافة لصور المظاهرات التي خرجت ببداية الثورة، وأشخاص قتلوا بالسنوات الماضية منها، لافتاً إلى أن جميع الفعاليات المدينة والمجالس المحلية حضرت المعرض.

وقال رئيس مكتب الحراك الثوري في الحولة، ويدعى "أبو مصطفى"، إن الهدف من المعرض "إعادة روح الثورة، التي فقدها الكثير من الناس، بسبب الأوضاع الراهنة في المنطقة، من حصار ونقص في الغذاء والأدوية".

وبدوره قال أحد القائمين على المعرض، ويدعى "بسام"، إن "المعرض يحوي على صور لمظاهرات قديمة، أضافة لصور ناس قتلوا خلال سنوات الثورة الماضية (...) ومن المتوقع أن هذه الصور قادرة على إحياء روح الثورة في نفوس الكثيرين".

وكان عدد من الناشطين نظموا، في وقت سابق من اليوم، وقفة تضامنية بمناسبة إحياء الذكرى السادسة للثورة السورية في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي (ما يقارب 40كم شرق مدينة درعا)، جنوبي البلاد، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وخرج المئات، أمس الجمعة، بمظاهرات جابت شوارع مدن وبلدات عدة في محافظتي إدلب وحلب، شمالي سوريا، كذلك خرج المئات بمظاهرات في دمشق وريفها، في الذكرى السادسة للثورة السورية، بحسب مراسلي "سمارت" وصحفيين متعاونين معها.

وكانت  فعاليات مدنية في ريفي دمشق وحلبأقامت، الأربعاء الماضي، حفلاً بمناسبة الذكرى السادسة لانطلاق الثورة السورية، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت".

يُذكر أن الثورة السورية انطلقت في 15 آذار عام 2011، وسقط فيها أول قتيل في درعا يوم 18 آذار 2011، واستمرت المظاهرات السلمية فيها سبعة أشهر، ثم توجهت نحو العسكرة بعد ازدياد الانشقاقات في قوات النظام، وقمع الأخير للمتحجين بالرصاص الحي والاعتقالات التعسفية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2017 9:45:47 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"الحر" يسيطر على مواقع لتنظيم "الدولة" في هضبة الحماد بريف دمشق
الخبر التالي
جرحى أطفال بقصف مدفعي على كفرلاها بريف حمص