فصائل تعلن السيطرة على مواقع للنظام في حي جوبر بدمشق

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2017 5:15:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 مارس، 2017 11:02:45 م خبر عسكري هدنة

تحديث بتاريخ 2017/03/19 23:00:59 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت فصائل إسلامية وأخرى من الجيش السوري الحر، مساء اليوم الأحد، السيطرة على مواقع للنظام في حي جوبر بدمشق، جنوبي البلاد، وكذلك رصد طريق هام غرب جوبر، وذلك بعد ساعات قليلة من إعلانها بدء معركة فيه.

وقالت "هيئة تحرير الشام"، عبر بيانات مقتضبة، نشرتها على قناتها في تطبيق "تيلغرام"، إن الفصائل سيطرت على المنطقة الصناعية في الحي، بعد التقدم إلى معامل "الغزل والنسيج" و"الحلو" و"السادكوب" و"الكهرباء".

وأضافت "تحرير الشام" أن الفصائل سيطرت أيضاً على عدة أبنية داخل "قطاع" مؤسسة الكهرباء، في ظل استمرار الاشتباكات.

كما، أكدت "تحرير الشام" تنفيذ عمليتين "انتحاريتين" في مواقع النظام بالحي، تمهيداً لدخول "الانغماسيين" إلى المواقع المراد السيطرة عليها، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات للأخير، على حد قولها.

بدوره أعلن "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، على حسابه في موقع "تويتر"، تدمير دبابتين لقوات النظام خلال المعارك الدائرة معه في حي جوبر.

من جانبها قالت "حركة أحرار الشام الإسلامية" على قناتها في تطبيق "تيلغرام"، إن الفصائل قطعت الطريق الدولي الواصل بين حيي القابون وجوبر وعقدة البانوراما، كما أشارت إلى رصد شارع "فارس الخوري" نارياً، والذي يعتبر أحد الطرق الواصلة بين كراج العباسيين وساحة العباسيين.

ورفض مدير العلاقات الإعلامية في "تحرير الشام"، عماد الدين مجاهد، خلال حديث مع "سمارت" الإفصاح عن أهداف المعركة التي تحمل اسم "يا عباد الله اثبتوا"، قائلاً إنه "سيتم الحديث عنها عندما تصل الفصائل لذلك الهدف"، في حين قال ناشطون إن هدفها وصل حيي جوبر والقابون شماله.

ونفى "مجاهد"، في تصريح خاص إلى "سمارت"، سيطرة فصائل معركة "يا عباد الله اثبتوا" على كراج العباسيين.

ويقع حي جوبر شمالي شرقي العاصمة، وشرقي ساحة وكراج العباسيين، وجنوبي حي القابون الذي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، وغربي بلدة عين ترما ومدينة زملكا المسيطر عليهما من قبل الفصائل، كما يعتبر بوابة الغوطة الشرقية إلى مدينة دمشق.

وتزامنت المعارك مع تشديد أمني لقوات النظام في أحياء العاصمة، وحظر تجول في الأحياء القريبة من حي جوبر، ووصول تعزيزات عسكرية إلى الحي.

وكانت قوات النظام، سيطرت مساء أمس السبت، على منطقة البساتين في حي برزة شرقي دمشق، ووصلت إلى الأحياء السكنية، فيما أكد المتحدث باسم "فيلق الرحمن"، أن قوات النظام دمرت البنى التحتية في حي تشرين وبساتين حي برزة بدمشق، لتصبح المنطقة مكشوفة أمامها.

ويأتي القصف والاشتباكات على الرغم من استمرار سريان هدنة في سوريا، دخلت حيز التنفيذ، يوم30 كانون الأول 2016، حيث لم يلتزم بها النظام منذ الساعات الأولى لسريانها، واستمر بذلك، على الرغم من انعقاد عدة محادثات بين الفصائل والنظام.

وكانت المعارضة ووفد الفصائل رفضوا حضور جولة المحادثات الثالثة التي عقدت في العاصمة الكازاخية "أستانة"، مشترطين التزام النظام بالهدنة، فيما أكدت فصائل عسكرية عدة مرات أنها سترد على أي خرق، وأعلنت أخرى إيقاف العمل بها، في حين لم تعترف بها فصائل.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2017 5:15:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 مارس، 2017 11:02:45 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
الاحتلال الإسرائيلي يهدد النظام بتدمير دفاعاته الجوية
الخبر التالي
"فيلق الرحمن": 100 قتيل و40 أسيراً للنظام خلال معركة حي جوبر بدمشق