مقتل امرأة وجرح طفلين بقصف روسي على قرية غربي حلب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 10:26:29 ص خبر عسكري هدنة

قتلت امرأة وجرح طفلان، اليوم الاثنين، بقصف جوي روسي على قرية معارة الأتارب (37 كم غرب مدينة حلب)، شمالي سوريا، بحسب ما أفاد الدفاع المدني ومراصد عسكرية لـ "مراسل" سمارت.

وقال مسؤول الدفاع المدني في المنطقة، نجيب بكور، للمراسل، إن القصف استهدف بناءً في القرية، ما أدى إلى مقتل امرأة وإصابة الطفلين بجروح خطيرة، نقلتهم فرق الدفاع المدني إلى مشفى مدينة الأتارب القريبة.

ونقل المراسل عن المراصد العسكرية في المنطقة، أن طائرات حربية روسية استهدفت القرية بصاروخين فراغيين.

يأتي ذلك رغم استمرار سريان اتفاق وقف إطلاق النار، المعلن عنه، يوم 30 كانون الأول الماضي، وتعتبر روسيا أحد الدول الضامنة له إلى جانب تركيا وإيران، إذ  ينص على وقف القصف والعمليات العسكرية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام والفصائل العسكرية.

ونقل مراسل "سمارت" عن أهالي قرية معارة الأتارب عدم وجود أية مقرات لأي فصيل داخلها.

وقال ناشطون إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على مدينة دارة عزة وقرية كفرحلب ومنطقة الإيكاردا في ريف حلب الغربي أيضاً، دون ورود أنباء عن إصابات.

وقتل ثمانية مدنيين وجرح آخرون، أمس الأحد، بقصف جوي روسي وآخر مجهول على بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي وقرية مجمع حطين في ريفها الشرقي، حسب ما أفادت مصادر عدة لـ"سمارت".

وعقدت ثلاثة جولات من المحادثات حول تثبيت وقف إطلاق النار، وإنشاء آليات لمراقبته ومعاقبة منتهكيه، في العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، برعاية من روسيا وتركيا وإيران، وحضور رمزي للولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة، لم تنعكس نتائجها على الأرض حتى الآن.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 10:26:29 ص خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"فيلق الرحمن": 100 قتيل و40 أسيراً للنظام خلال معركة حي جوبر بدمشق
الخبر التالي
مقتل مدني برصاص قناص تنظيم "الدولة" في حي بمدينة ديرالزور