"محلي" سرمين بإدلب يعلق دوام المدارس ثلاثة أيام تخوفاً من القصف

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 11:06:41 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي ثقافة

أعلن المجلس المحلي لمدينة سرمين بإدلب، اليوم الاثنين، تعليق عمل المدارس في المدينة (6 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا، لمدة ثلاثة أيام، تخوفاً من حملة القصف الجوي التي تضرب مدن وبلدات المحافظة مؤخراً.

وتتعرض مدن وبلدات إدلب لحملة قصف جوي مكثف من الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام خلال الأسابيع الماضية، غالباً ما تستهدف المناطق السكنية، أسفرت عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، بحسب الدفاع المدني وناشطين.

وقال المجلس في بيان، نشره على صفحته في "فيسبوك"، إن التعليق يبدأ من صباح اليوم الاثنين، ويستمر لمساء يوم الأربعاء القادم، حفاظاً على سلامة الطلاب من ما أسماه "الهجمة الشرسة من قبل الطيران المجرم".

كذلك، علق المجلس المحلي لمدينة سرمدا (35 كم شمال مدينة إدلب)، الدوام في المدارس لليوم الاثنين فقط، وذلك في بيان نشره على صفحته في "فيسبوك"، ليلة الأحد-الاثنين، قال فيه إن التعليق جاء "تجبناً للفوضى وحفاظاً على سلامة الطلاب والمعلمين".

من جانبه، أعلن مركز "بصمات" الاجتماعي في مدينة إدلب، تعليق دوامه ابتداءً من اليوم وحتى نهاية الأسبوع الحالي، نظراً لـ"الحملة الشرسة" على المدينة" وتفادياً لرصد التجمعات.

وكانت مديرية التربية والتعليم التابعة لإدارة إدلب، علقت، أمس الأحد، دوام المدارس في مدينة إدلب لثلاثة أيام "حفاظاً على أرواح الطلاب"، اعتباراً من اليوم الاثنين.

تأتي هذه الحملة رغم استمرار سريان اتفاق وقف إطلاق النار، المعلن عنه، يوم 30 كانون الأول الماضي، وتعتبر روسيا أحد الدول الضامنة له إلى جانب تركيا وإيران، إذ  ينص على وقف القصف والعمليات العسكرية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام والفصائل العسكرية.

وتسيطر الفصائل العسكرية على جلّ محافظة إدلب، باستثناء قريتي كفريا والفوعة، ذات الغالبية الموالية للنظام، لكنها أعلنت مؤخراً سحب مقراتها من معظم المناطق السكنية.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 11:06:41 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي ثقافة
الخبر السابق
مقتل مدني برصاص قناص تنظيم "الدولة" في حي بمدينة ديرالزور
الخبر التالي
31 قتيلاً وجريحاً بقصف روسي على قرى غربي الرقة