قتلى وجرحى بقصف يرجح أنه روسي على مدينة جسر الشغور بإدلب

اعداد رائد برهان, بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 2:17:16 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 مارس، 2017 2:58:52 م خبر عسكري هدنة

تحديث بتاريخ 2017/03/20 14:56:50 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أفاد ناشطون لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، عن مقتل وجرح عدد من المدنيين، بقصف جوي يرجح أنه لروسيا على مدينة جسر الشغور (47 كم جنوب غرب مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال الناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت أربعة غارات على المناطق السكنية في المدنية، ما أدى لمقتل امرأتين وجرح ثمانية آخرين بينهم أربع نساء، نقلوا إلى النقاط الطبية في المنطقة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال العالقين بين الأنقاض وإسعاف المصابين.

كذلك، شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية غارات على قريتي الركايا وكفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي، وبلدتي الدانا وكفريحمول في ريفها الشمالي، دون ورود أنباء عن إصابات، بحسب الناشطين.

وقتل وجرح أكثر من 20 مدنياً بينهم أطفال، أمس الأحد، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينتي إدلب وخان شيخون في محافظة إدلب، بحسب الدفاع المدني ومصدر طبي.

وتعتبر روسيا أحد الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، إلى جانب تركيا وإيران، كما ترعى  المحادثات التي تجري في العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، حول تثبيت الاتفاق وإنشاء آليات لمراقبته و معاقبة منتهكيه.

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ، يوم 30 كانون الأول، لكن قوات النظام بدأت بخرقه منذ الساعات الأولى لسريانه، من خلال استمرار حملاتها العسكرية على المناطق التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، ما أدى لمقتل وجرح المئات من المدنيين منذ ذلك الحين.

وأعلنت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب، وعدد من المجالس المحلية تعليق دوام المدارس في مختلف مناطق إدلب، تخوفاً من حملة القصف الجوي المستمرة، التي تنفذها روسيا وقوت النظام على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان, بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 2:17:16 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 مارس، 2017 2:58:52 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"أحرار الشام": انطلاق المرحلة الثانية من معركة دمشق للسيطرة على شركة "سيرونكس"
الخبر التالي
النظام يستعيد نقاطاً في العاصمة دمشق وسط استمرار الاشتباكات مع الفصائل