منظمات إنسانية وحقوقية تدعو ألمانيا لإعادة العمل بقانون لم الشمل للاجئين

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 4:28:42 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون

دعت منظمات إنسانية وحقوقية، اليوم الاثنين، السلطات الألمانية إلى إعادة العمل بقانون لم شمل عائلات اللاجئين، الذين لا يتمتعون إلا بـ "حماية ثانوية"، لا تسمح لهم بالالتحاق بعائلاتهم.

وجاء ذلك على هامش انعقاد جلسة استماع خاصة في البرلمان الألماني، حيث دعت المنظمات إلى ضرورة استقبال القاصرين والنساء والأطفال من أقرباء اللاجئين، ومن هذه المنظمات "وورلد فيزيون" للطفولة، و"تير دي فام" للمرأة، حسب موقع "دويتشه فيله".

ووصفت رئيسة منظمة "تير دي فام"، كريستا شول، الوضع الذي يعيشه الأطفال والنساء اللاجئين بـ "الخطير"، مؤكدة رفضها "المبدئي" ادخال القاصرات المتزوجات، قائلةً إن  هذه الحالة تستدعي إيجاد حلول خاصة.

ويبلغ عدد اللاجئين الحائزين على "حماية ثانوية" في ألمانيا 113 ألف، بينهم 94 ألف سوري، وفق الموقع الألماني.

وكان وزير الاقتصاد الألماني، "زيغمارغابريل" قال، نهاية كانون الثاني العام الفائت، إن بلاده تعتزم وقف عملية "لم الشمل" لمدة عامين بالنسبة للاجئين السوريين الذين يخضعون لما يسمى بـ "الحماية الجزئية"، لتطالب بعدها البلديات الألمانية، الحكومة الاتحادية بتمديد تعليق حق لم شمل عائلات اللاجئين لمدة أطول مما كان مقرراً.

بينما  جاء في تقرير نشره موقع "شبيغل أون لاين"، في كانون الثاني 2016، أن جهازي المخابرات الخارجية ، والأمن الداخلي الألمانيين، اتصلا بين أعوام 2000 و 2013 بنحو 850 لاجئاَ في البلاد، بهدف الحصول على معلومات مخابراتية، مقابل حصول اللاجئين على حماية قانونية، يحرمون منها في حال رفضوا التعاون.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 مارس، 2017 4:28:42 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
"قسد": السيطرة على قرية ومحطة قطار في ريف الرقة الشرقي
الخبر التالي
حملة دهم يشنها تنظيم "الدولة" شرقي دير الزور بحثا عن أجهزة "الانترنت"