الدفاع المدني: 23 قتيلاً و109جرحى بقصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2017 8:25:19 م خبر عسكري هدنة

قال الدفاع المدني بريف دمشق، اليوم الثلاثاء، إن 23 مدنياً قتلوا وجرح 109 آخرين، بقصف جوي ومدفعي وصاروخي للنظام وروسيا على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا.

ويأتي قصف قوات النظام بالتزامن مع المرحلة الثانية من معركة "يا عباد الله اثبتوا"، والتي أطلقتها فصائل عسكرية، منذ يومين، للسيطرة على نقاط في حي جوبر بدمشق.

وقال الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني، سراج محمود، بتصريح لـ"سمارت"، إن من بين القتلى خمسة أطفال وامرأة وعنصر من الدفاع المدني، فيما كان  أغلب الجرحى من النساء والأطفال، حيث سقطوا جراء  أكثر من 54 غارة  شنتها طائرات حربية تابعة للنظام وروسيا، إضافة لأكثر من مئة قذيفة وصاروخ.

ولم يتطرق الدفاع المدني لذكر توزع القتلى والجرحى على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، في حين نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين أن أكثر المدن والبلدات التي تعرضت للقصف هي "حزة، دوما، حرستا، عين ترما، زملكا، حمورية" وغيرها.

وقتل مدنيان وجرح آخرون، أمس الاثنين، إثر غارات يرجح أنها للنظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بحسب الدفاع المدني، كما قالت إدارة مدارس "الحكمة" في المنطقة، إن مدارس الغوطة علّقت الدوام، خوفا من قصف النظام للمدنيين.

ويعتبر القصف على الغوطة الشرقية استمراراً لخرق اتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام، منذ الساعات الأولى لسريانه في 30 كانون الأول الماضي، والذي أكدت ثلاثة جولات من محادثات "الأستانة" على تثبيته وإنشاء آليات لمراقبته ومعاقبة منتهكيه.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2017 8:25:19 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
جرحى لـ"قسد" باشتباكات مع "الحر" على أطراف مدينة مارع بحلب
الخبر التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف يرجح أنه للتحالف على بلدة غرب الرقة