فعاليات مدنية ومحلية تحتفل بعيد "الأم" في حلب وإدلب

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2017 10:57:03 م خبر اجتماعي حقوق المرأة

احتفل اليوم الثلاثاء، عدد من الفعاليات المدنية والمجالس المحلية بمناسبة "عيد الأم" في حلب وإدلب، شمالي سوريا، حسب ما أفاد صحفيون متعاونون مع "سمارت".

وقال  أحد الصحفيين، إن فريق "السلام النسائي" بمدينة الأتارب (38 كلم غرب مدينة حلب)، نظم حفل، تخلله فقرات غنائية، تكريماً للأمهات  اللواتي يقدمن أولادهن "دفاعاً عن الثورة السورية"، وذلك بحضور 60 امرأة.

وفي ذات السياق، أقام المجلس المحلي ومديرية "التربية زالتعليم الحرة"، وعدد من الناشطين والمتطوعين،احتفالاً في قرية الغدفة (50 كلم جنوبي شرقي إدلب)، كرموا خلاله أمهات فقدن أبناءهن  أثناء الثورة، أو في معتقلات النظام، حسب صحفي آخر.

وذكر "الصحفي"، أن الجهات المنظمة للحفل، قدمت هدايا رمزية للأمهات، بهدف بث "روح التفاؤل وتخفيف حالة الحزن". 

وغابت طقوس الاحتفالات بيوم "عيد الأم" عن آلاف العائلات، خلال السنوات الفائتة، في ظل مقتل مئات آلاف المدنيين، بينهم عشرات آلاف النساء، جراء قصف قوات النظام وروسيا، وتغييب آلاف النساء في سجون النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 مارس، 2017 10:57:03 م خبر اجتماعي حقوق المرأة
الخبر السابق
افتتاح أول مشفى ميداني في مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
جرحى أطفال بقصف جوي على مدينة خان شيخون في إدلب