قتيلان وجرحى مدنيون بقصف جوي على مدينة وبلدة بريف دمشق

اعداد سعيد غزّول, محمود الدرويش | تحرير محمد علاء, سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2017 10:30:29 ص - آخر تحديث بتاريخ : 22 مارس، 2017 4:46:57 م خبر عسكري هدنة

تحديث بتاريخ 2017/03/22 16:42:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل مدنيان وجرح آخرون، اليوم الأربعاء، جراء غارات جوية شنتها طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام، على مدينة وبلدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب الدفاع المدني في المنطقة.

وقال الدفاع المدني على صفحته في "فيسبوك"، إن مدنيين اثنين قتلا جراء غارات بالصواريخ، على أحياء سكنية في بلدة عين ترما ( نحو 12 كم شرق مدينة دمشق)، تلاها قصف صاروخي لقوات النظام، من مواقعها المحيطة، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، بينهم طفلان، عملت فريق الدفاع في "المركز 103"، على نقلهم إلى نقطة طبية.

وأضاف الدفاع المدني، أن غارات مماثلة استهدفت منذ ساعات الصباح الأولى، الأحياء السكنية في مدينة عربين (7 كم شرق مدينة دمشق)، حيث عملت كوادره في "مركز 101"، على إسعاف العديد من الجرحى، ونقلهم إلى مراكز طبية قريبة.

وكان الدفاع المدني في ريف دمشق وثّق، أمس الثلاثاء،  مقتل 23 مدنياً بينهم خمسة أطفال وامرأة وعنصر من الدفاع المدني، وجرح 109 آخرين معظمهم نساء وأطفال، بقصف جوي ومدفعي وصاروخي للنظام وروسيا، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

ويأتي القصف "المكثّف" من قوات النظام على الغوطة الشرقية، تزامناً مع بدء المرحلة الثانية من معركة "يا عباد الله اثبتوا" التي أطلقتها فصائل عسكرية في أحياء شرقي العاصمة دمشق المتاخمة للغوطة، تمكنت خلالها من السيطرة على العديد من النقاط في حي جوبر.

ويعتبر القصف على غوطة دمشق الشرقية، استمراراً لخرق اتفاق "وقف إطلاق النار" من قبل قوات النظام، منذ الساعات الأولى لسريانه، في 30 كانون الأول الماضي، والذي أكدت ثلاث جولات من محادثات "الأستانة"على تثبيته، وإنشاء آليات لمراقبته، ومعاقبة منتهكيه.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول, محمود الدرويش | تحرير محمد علاء, سعيد غزّول 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 مارس، 2017 10:30:29 ص - آخر تحديث بتاريخ : 22 مارس، 2017 4:46:57 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"المجلس الإسلامي السوري" يدعو الفصائل إلى فتح جميع "الجبهات" ضد النظام
الخبر التالي
ضحايا بقصف على قرية جنوب الرقة و"داعش" يغلق طرق مؤدية لمدينة الطبقة