عشرات الضحايا بقصف جوي على مدينة حمورية بريف دمشق

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2017 12:39:08 م خبر عسكري هدنة

قتل وجرح عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء وعناصر دفاع مدني، اليوم السبت، إثر غارات شنتها طائرات حربية يرجح أنها روسية، على مدينة حمورية (قرابة 14 كم شرق العاصمة دمشق)، جنوبي سوريا، حسب الدفاع المدني ومراسل "سمارت".

وقال الناطق الرسمي للدفاع المدني بريف دمشق، سراج محمود، بتصريح إلى "سمارت"، إن طائرات حربية استهدفت بغارة جوية محملة بأربعة صواريخ، الأحياء السكنية في المدينة، ما أسفر عن مقتل 18 مدنياً، معظمهم أطفال ونساء، إضافة لإصابة خمسة عناصر من الدفاع المدني أثناء عملهم في إزالة مخلفات القصف.

وأضاف المراسل، أن القصف استهدف أحد الاسواق الشعبية في المدينة، ما أسفر عن إصابة أكثر من 70 مدنياً، في حصيلة أولية للجرحى.

كذلك، استهدفت قوات النظام بصواريخ أرض – أرض، أطراف بلدتي عين ترما  التابعة لمدينة عربين ( 7 كم شمال شرق مدينة دمشق) وزملكا (10 كم شرق مدينة دمشق)، من مواقعها المحيطة، فيما استهدفت بقذائف هاون منطقة عين ترما من مواقعها المحيطة، دون إصابات، حسب ناشطين.

وفي الأثناء، استهدفت قوات النظام بقصف مدفعي أطراف مدينة دوما من مواقعها المحيطة، حسب الدفاع المدني، مشيراً إلى اندلاع حريق فجر اليوم في شقة سكنية ببلدة مسرابا، نتيجة ماس كهربائي، حيث عمل الفريق على إخماد النيران.

وكان مدنيون قضوا، وجرح آخرون، أمس، بقصف جوي ومدفعي على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، حسب الدفاع المدني.

ويعتبر القصف على الغوطة الشرقية استمراراً لخرق اتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات النظام، منذ الساعات الأولى لسريانه، يوم 30 كانون الأول الماضي، والذي أكدت ثلاثة جولات من محادثات "الأستانة" على تثبيته وإنشاء آليات لمراقبته ومعاقبة منتهكيه.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2017 12:39:08 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"تيلرسون" يزور أنقرة الأسبوع الجاري لبحث معركة الرقة
الخبر التالي
قتيلة وجرحى بقصف جوي على مدن وبلدات بإدلب