قتلى لميليشيا "حزب الله" بقصف صاروخي للفصائل في بلدة بريف حماة الغربي

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2017 3:21:13 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أكد "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، اليوم السبت، مقتل وإصابة العديد من عناصر ميليشيا "حزب الله"اللبناني، إثر استهدافهم بصاروخ "تاو" بعد محاولتها التقدم في بلدة معرزاف (20 كم غرب مدينة حماة).

وقال القائد العسكري في "جيش العزة"، محمود المحمود، في تصريح لـ"سمارت"، إن كتيبة " م د" (مضاد دروع) التابعة لجيش العزة والعاملة ضمن غرفة عمليات "في سبيل الله نمضي"، استهدفت تجمعاً يقارب نحو 60 عنصراً لميليشيا حزب الله، أسفرت عن مقتل العديد منهم.

وأضاف "المحمود"، أن عدد القتلى الذين اعترف بهم النظام يفوق الـ20 شخصاً، وعدد كبير من الجرحى معظمهم من "حزب الله"، حيث عملت قوات النظام على تدعيم معظم جبهات ريف حماة الشمالي بميليشيا إيرانية وعناصر من "حزب الله".

وأردف القائد العسكري بالقول إن اشتباكات عنيفة دارت، اليوم، بين الفصائل العسكرية وقوات النظام وميليشياته على معظم الجبهات التي تمت السيطرة عليها مؤخراً، وسط قصف عنيف بالمدفعية وآخر جوي لاستعادة تلك المناطق.

من جهتها، أعلنت "هيئة تحرير الشام" على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تلغرام" قطع اتستراد "حمص – سلمية" بالقرب من بلدة خنيفيس في ريف حماة الجنوبي الشرقي، عقب اشتباكات مع قوات النظام.

بدوره، قال "جيش النصر" على موقع التدوين المصغر "تويتر"،  إنه تمكن من تدمير دبابة T72 لقوات النظام في بلدة قمحانة ( كم شمال مدينة حماة)، بصاروخ موجه، وسط اشتباكات مع الفصائل العسكرية في المنطقة، حسب ناشطين.

وكانت فصائل عسكرية منها تابع  للجيش السوري الحر، أطلقت أمس الجمعة، معركة "صدى الشام" ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي الغربي، بهدف السيطرة في المرحلة الأولى على قرى الحماميات وبريديج والمغير، فيما أطلقت معركتين قبل أيام، استطاعت خلالهما السيطرةعلى أكثر من 14 قرية وبلدة ومدينة ونقطة لقوات النظام.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 مارس، 2017 3:21:13 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يسيطر على نقاط قرب تدمر بريف حمص الشرقي
الخبر التالي
قتلى للنظام باشتباكات مع الفصائل في أحياء دمشق الشرقية