مصدر: عمال صيانة سد الفرات بالرقة لم يصلوا إليه نتيجة رصده نارياً

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مارس، 2017 2:15:46 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

قال مصدر خاص لـ"سمارت"، اليوم الأحد، إن الغواصين العاملين على صيانة سد الفرات، في الرقة، شمالي سوريا، لم يتمكنوا من الوصول إليه بعد تضرره بقصف سابق، نتيجة رصد قناصات "قوات سوريا الديمقراطية" لهم إلى جانب القصف الجوي.

وأكد المصدر خروج السد عن الخدمة بعد قصف جوي للتحالف الدولي وآخر مدفعي من "قسد"، ما سبب انقطاع الكهرباء عنه وتضرر العنفات المسؤولة عن التحكم بسرعة تصريف المياه، ما أدى لانغلاق بواباته.

وكانت وسائل إعلام موالية لـ"تنظيم الدولة الإسلامية"، قالت في وقت سابق اليوم، إن سد الفرات خرج عن الخدمة نتيجة القصف الجوي والمدفعي الذي سبب انقطاع التغذية الكهربائية عنه.

وكانت "قسد" وصلت إلى قناة تصريف المياه في السد عند الجهة الشمالية منه، والتي تبعد نحو 3 كم عن جسم السد الرئيسي، كما قصفت بعدة قذائف المدخلين الشمالي والجنوبي ومحطة الكهرباء التابعة له.

ويمتد سد الفرات على طول 4,5 كم وبارتفاع 60 متراً، ويحتجز خلفه بحيرة "الأسد" التي تعد خزاناً مائياً بطول 80 كم وعرض 8 كم، وبحال انهياره يتسبب بإغراق مساحات واسعة من الأراضي تصل إلى محافظة الأنبار العراقية.

وكان مسؤول سابق في السد قال لـ"سمارت" إن إحداث دمار في جسم سد الفرات يحتاج قنابل  زنتها 5 طن أو أكثر، لافتاً إلى أن السد مجهز لكي يتحمل هزة أرضية من قوة 6 إلى7 درجات على مقياس "ريختر"، كما أن تأثير أي شرخ في جسم السد يعادل تأثير استخدام أسلحة الدمار الشامل، موضحاً بأنه سيغرق مدن وبلدات على ضفتي نهر الفرات إلى ما بعد مدينة ديرالزور.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مارس، 2017 2:15:46 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
فصائل من"الحر" تعلن السيطرة على مواقع لتنظيم "الدولة" في السويداء
الخبر التالي
مصادر عسكرية تنفي انسحاب النظام من بلدة تادف بحلب