ناشطون: عائلات لعناصر من "داعش" تصل قرى بحمص وحماة قادمة من الرقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مارس، 2017 7:37:21 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية

قال ناشطون لـ"سمارت"، اليوم الأحد، إن عائلات لعناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وصلوا، اليوم الأحد، إلى قرى في حمص وحماة، وسط سوريا، قادمين من الرقة وريفها، شمالي البلاد.

وأضاف الناشطون، إن عدد العائلات تجاوز الـ 40، ووصلوا إلى قريتي ربيعة غرب حماة وسوحا شرقها، وغزيلة والجابرية شرق حمص قادمين من مدينة الطبقة (55 غرب مدينة الرقة) والقرى المحيطة بها.

ووزع ما يعرف بـ"ديوان المسلمين" التابع لتنظيم "الدولة" العائلات على منازل بالقرى، رممها التنظيم وجهزها لاستقبال النازحين، بحسب الناشطين.

ويأتي ذلك استمراراً لموجة النزوح الكبيرة التي تشهدها محافظة الرقة، إلى أرياف حماة وحمص وحلب، جراء قصف التحالف الدولي والاشتباكات التي تخوضها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ضد تنظيم "الدولة" ضمن حملة "غضب الفرات".

وتسبب قصف التحالف و"قسد" على مدينة الرقة وريفها، عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، منذ انطلاق عملية السيطرة على الرقة، في تشرين الثاني الماضي، كذلك تتعرض مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في ريفي حمص وحماة الشرقيين، لقصف جوي من طائرات غالباً ما تكون روسية، أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

وأفادت مصادر محلية، في وقت سابق اليوم، بازدياد حركة النزوح من مناطق مختلفة في الرقة، مع تقدم "قوات سوريا الديمقراطية"، بدعم من التحالف الدولي، ما تسبب بشلل الحياة فيها.
 

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 مارس، 2017 7:37:21 م خبر عسكرياجتماعي تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مقتل امرأة وجرح طفلها بإطلاق رصاص في قرية معرشمارين بإدلب
الخبر التالي
انتخاب أعضاء نقابة "المحامين الأحرار" بحلب