مصادر تنفي سيطرة "قسد" على مطار الطبقة في الرقة والأخيرة تؤكد

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 12:54:37 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

نفت مصادر عدة لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، سيطرة  "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على مطار الطبقة العسكري في ريف الرقة الغربي، بعد إعلان الأخيرة سيطرتها عليه بشكل كامل، ولكن المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات" جيهان أحمد أكدت مجدداً السيطرة.

وكان المتحدث باسم "قسد"، طلال سلو، قال، مساء أمس الأحد، إن عناصرها بسطوا سيطرتهم الكاملة على المطار بعد اشتباكات مع التنظيم، وذلك عقب ساعات من تصريحات له، قال فيها إن العناصر اقتحموا المطار، متوقعاً انتزاعه بالكامل خلال ساعات.

وقال مصدر مقرب من التنظيم لـ"سمارت"، إن الاشتباكات بين الطرفين ما تزال على بعد 7 كم غرب مدينة الطبقة (55 كم غربي الرقة)، مشيرةً إلى شن طائرات التحالف الدولي 12 غارةً، الليلة الماضية، استهدفت الحظائر وأبراج الإشارة القديمة ومبنى قيادة المطار.

وأشار مصدر آخر مقرب من التنظيم أن تعزيزات عسكرية أرسلها التنظيم إلى المطار مكونة من قوات مشاة وآليات مدرعة، دون أن يحدد عددها.

وحصلت "سمارت" على رد من "قسد" لتوضيح عدم نشر صور من المطار، كما هو معتاد بعد سيطرتها على أي منطقة.

وأكدت المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات" جيهان أحمد، اليوم الاثنين، لـ"سمارت"، السيطرة على المطار وبعض القرى المحيطة به، لافتةً أن العمليات العسكرية مستمرة وهناك قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.

وتابعت "أحمد" أن لديهم صور للعملية العسكرية في المطار "وسيتم نشرها".

من جانب آخر، قالت "قسد"، مساء أمس الأحد، إن عناصرها سيطروا على قرية العجيل، جنوب مدينة الطبقة، بعد اشتباكات قتلوا خلالها 19 عنصراً من تنظيم "الدولة"، ليصبحوا على بعد كيلومتر واحد من المطار.

ويقع المطار، الذي سيطر عليه التنظيم، في الـ 24  من آب العام  2014، بعد معارك مع قوات النظام، جنوبي مدينة الطبقة (50 كم غرب مدينة الرقة)، ويضم 18 حظيرة للطائرات ومدرجين للإقلاع بطول 3 كم.

وأكد شهود عيان لمراسل "سمارت" أن تنظيم الدولة ما يزال يسيطر على قرية "عايد الكبير" الملاصقة للمطار من الجهة الغربية.

وأضافت مصادر محلية أخرى أن طائرات التحالف قصفت محطات الكهرباء وغرفة التحكم بسد الفرات، إضافةً لقصف مدفعي من قوات التحالف على الحيين الأول والثاني ومنطقة الفيلات في المدينة، وسط خلوها من معظم سكانها، باستثناء بعض العائلات التي لا تزال تقطن حي المنغية وأحياء السكن العشوائي جنوب المدينة.

وكانت وسائل إعلام موالية لـ"تنظيم الدولة"، قالت أمس الأحد، إن سد الفرات خرج عن الخدمة نتيجة القصف الجوي والمدفعي للتحالف و"قسد"، الذي سبب انقطاع التغذية الكهربائية عنه، الأمر الذي نفته "قسد".

وبدأت "قسد، قبل نحو أسبوع، معركة السيطرة على مدينة الطبقة، عقب عملية إنزال جوي لقواتها وقوات المشاة الأمريكية، قالت إنها سيطرت خلالها على مواقع هامة قرب المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 12:54:37 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
قتيلان وأسيران لـ"قسد" باشتباكات مع "درع الفرات" في جرابلس بحلب
الخبر التالي
"قوات العبدو" تطلق معركة جديدة ضد "داعش" في القلمون الشرقي