النظام يعاود إغلاق الطريق الواصل بين بلدتي نبل والزهراء ومدينة عفرين بحلب

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 2:12:53 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 مارس، 2017 3:04:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2017/03/27 15:02:18 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعادت قوات النظام، اليوم الاثنين، إغلاق الطريق الواصل بين بلدتي نبل والزهراء ومدينة عفرين بريف حلب، بعد ساعة ونصف من فتحه، وسط أنباء عن احتجازها 30 سيارة قادمة من عفرين، حسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي المتعاون، إن ميليشيا النظام في بلدة نبل (20 كم شمال غرب مدينة حلب)، احتجزت، أمس الأحد، 80 سيارة من عفرين (69 كم شمال مدينة حلب)، بسبب اعتقال شرطة "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في عفرين، شخصين كانا قادمين من نبل والزهراء، بتهم جنائية تتعلق بالتهريب.

وأضاف الصحفي، أنه تم إغلاق الطريق الواصل بين (نبل والزهراء – عفرين)، إذ كانت تحاول قوات النظام الضغط لإطلاق سراح الموقوفين الاثنين لدى "الإدارة الذاتية".

وأفاد ناشطون نقلاً عن أهالي المحتجزين، أنهم تعرضوا للإهانة والشتم، وإطلاق الرصاص فوق رؤوسهم لترهيبهم، موضحين أن قوات النظام في نبل، أطلقت سراح الأطفال والنساء والعجز، لتعود وتطلق سراح الرجال وسائقي السيارات، وتعود الحركة إلى الطريق أمام المسافرين، قبل أن تغلقه قوات النظام مرة ثانية.

ويشار أن الطريق الوحيد الذي يصل مدينة عفرين بمدينة حلب يمر عبر بلدتي نبل والزهراء الخاضعتين لسيطرة قوات النظام في الريف الشمالي، كما يتلقى الموظفون القاطنون بمدينة عفرين أجورهم من المؤسسات التابعة للنظام في مدينة حلب، حسب الصحفي.

وكانت قوات النظام مدعومةً بميليشيات أجنبية لبنانية وعراقية وإيرانية،كسرت في شباط  العام الماضي، حصاراً دام نحو ثلاث سنوات علىبلدتي نبل والزهراء، من قبل فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 2:12:53 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 مارس، 2017 3:04:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
بـ"الفيديو": أزمة سكن في بلدة بريقة بالقنيطرة نتيجة حركة النزوح الكبيرة
الخبر التالي
قتلى للنظام باشتباكات مع الفصائل في بلدة معرزاف بريف حماة