11 قتيلاً وجريحاً بقصف يرجّح أنه روسي على مدينة بإدلب

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 10:08:58 م خبر عسكري هدنة

قتل وجرح 11 مدنياً، مساء اليوم الاثنين، جراء قصف يرجّح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة جسر الشغور (40 كم شمال غرب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، بحسب الدفاع المدني.

وقال مسؤول الدفاع المدني في منطقة جسر الشغور، دريد حاج، بتصريح إلى "سمارت"، إن الطائرات الحربية قصفت، بالقنابل العنقودية، المدينة ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، بينهم امرأة، وجرح ثمانية آخرين، بينهم نساء وأطفال، في ظل استمرار عمليات البحث عن مفقودين تحت الأنقاض.

ويأتي القصف، على الرغم من استمرار الهدنة في سوريا، المعلن عنها، نهاية كانون الأول العام الماضي، حيث تعتبر روسيا إحدى الدول الضامنة لها، ومع استمرار انعقاد المحادثات السياسية في مدينة جنيف السويسرية.

كذلك أضاف الدفاع المدني، أن قصف مماثل طال بلدة الناجية في منطقة جسر الشغور، حيث اقتصرت الأضرار على المادية، في حين أشار ناشطون إلى العثور على جثتي إعلاميين اثنين تابعين لـ"الحزب الإسلامي التركستاني"، على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وأريحا، كان قتلا رميا بالرصاص.

وقتل عدد من المدنيين وجرح آخرون، السبت الفائت، بقصفٍ جوي استهدف مدينة خان شيخون (71كم جنوب مدينة إدلب).

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 10:08:58 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"الصحة العالمية" تطالب بدخول "فوري" للمساعدات الطبية إلى الغوطة الشرقية
الخبر التالي
"جيش العزة": 150 قتيلاً وجريحاً للنظام و"حزب الله" خلال يومين من معارك حماة