مقتل مدنيين وإعلامي بقصف جوي يرجّح أنه للنظام على ريف حماة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مارس، 2017 7:28:30 م خبر عسكري هدنة

قال ناشطون، اليوم الثلاثاء، إن إعلامياً ومدنيين اثنين قتلوا، جراء قصف لطائرات حربية يرجّح أنها للنظام على ريف حماة الشمالي، وسط سوريا.

وأوضح الناشطون، أن الطائرات شنت غارات على بلدة حلفايا (25 كم شمال غرب مدينة حماة)، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين، دون تسجيل إصابات أخرى.

ويأتي القصف، على الرغم من استمرار الهدنة في سوريا، المعلن عنها، نهاية كانون الأول العام الماضي، حيث تعتبر روسيا إحدى الدول الضامنة لها، ومع استمرار انعقاد المحادثات السياسية في مدينة جنيف السويسرية.

وأضاف الناشطون، أن قصف جوي مماثل أسفر عن مقتل الإعلامي "محمود الغابي"، أثناء تغطيته المعارك الدائرة بين الفصائل العسكرية وقوات النظام في ريف حماة الشمالي.

وتدور اشتباكات بين قوات النظام والفصائل في عدة مناطق من ريف حماة، منذ منتصف الأسبوع الماضي، سيطرت خلالها الأخيرة على عدد من القرى والمواقع، وسط قصف جوي لطائرات النظام وروسيا.

كذلك، طال قصف مدفعي مدينة اللطامنة (35 شمال مدينة حماة)، من مقرات قوات النظام في مدينة محردة المجاورة، دون ورود أنباء عن إصابات، بحسب الناشطين.

وجرح ثلاثة مدنيين، أمس الاثنين، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة قلعة المضيق (50 كم شمال غرب مدينة حماة)، بحسب الدفاع المدني وناشطين.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مارس، 2017 7:28:30 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام باشتباكات في حي جوبر بدمشق
الخبر التالي
مقتل مدني وجرح أخرون بقصف جوي على بلدات في إدلب