"محلي تشرين" بدمشق: نسبة الدمار نتيجة الحملة العسكرية للنظام بلغت ثمانون بالمئة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 18:01:18 خبرعسكريأعمال واقتصادجريمة حرب

قال المجلس المحلي لحي تشرين في العاصمة دمشق، اليوم الخميس، إن نسبة الدمار في الحي بلغت 80 بالمئة، في حين أن باقي المنازل لا تصلح للسكن.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي للمجلس نور الشامي، في تصريح لـ"سمارت"، أن البنى التحتية في الحي دمرت، كذلك منازل المدنيين، بفعل القصف الجوي والمدفعي والصاروخي لقوات النظام.

وأضاف أن عدد سكان الحي كان قبل حملة النظام الأخيرة يبلغ 35 ألف نسمة، حسب إحصائيات المجلس المحلي، جميعهم نزحوا نحو حي برزة القريب والغوطة الشرقية بريف دمشق.

وتستمر الحملة العسكرية لقوات النظام، على حي تشرين وأحياء أخرى شرقي دمشق، رغم سريان اتفاق "وقف إطلاق النار" المعلن عنه، في 30 كانون الأول من العام الفائت، أعقب ذلك إعلان فصائل عسكرية معركة حملت اسم "يا عباد الله اثبتوا"،بهدف التوغل داخل العاصمة، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 18:01:18 خبرعسكريأعمال واقتصادجريمة حرب
الخبر السابق
أمريكا: نتفق مع تركيا في الحد من قدرة إيران على إيقاع الفوضى في المنطقة
الخبر التالي
بـ"الفيديو": تحسن أوضاع مخيم بريف حلب يضم مهجري حي الوعر بحمص