بـ"الفيديو": تحسن أوضاع مخيم بريف حلب يضم مهجري حي الوعر بحمص

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 18:41:26 خبرإغاثي وإنسانيتهجير

شهد مخيم "زوغرة" قرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، تحسناً بالأوضاع الإنسانية، عقب انتهاء منظمات من بناء الخيم وتقديم المساعدات الأولية، إلى مهجري حي الوعر، الواصلين له منذ أيام.

ووصلت ، الثلاثاء الفائت، الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر في حمص، وسط البلاد، والتي تضم أكثر من 1800 شخص، إلى محيط جرابلس، وسط استياء من ظروف المكان الذي وصلوا إليه لناحية عدم توفر التجهيزات اللازمة.

وبحسب صحفي متعاون مع "سمارت" رصد الحياة داخل المخيم والأوضاع الإنسانيه، اليوم الخميس، فإن المهجرين وصلوا إليه دون وجود أي خيم بسبب سوء التنسيق بين لجنة التفاوض في حي الوعر والجهات المسؤولة عن استقبال المهجرين بالشمال السوري.

وأوضح الصحفي، أن المنظمات انشأت الخيم  ونظمت المهجرين فيها، كما قدمت المساعدات الأولية والطعام، في ظل استمرار العمل على تحسين أوضاع المخيم من كافة الجوانب.

من جانبه وصف أحد المهجرين الوضع بـ"المأساوي"، لعدم توفر جميع الخدمات وبناء المخيم على أرض ترابية، ما يعيق الحركة عند هطول الأمطار، لافتا أن نصب الخيم بدء بعد ساعات عديدة من وصولهم للمنطقة.

وقال مهجّر آخر، أنهم تلقوا وعودا بإيصال الكهرباء إلى كافة الخيام، في حين أشار آخر، أن المنظمات الإنسانية تقدم خدماتها بشكل جيد حتى الآن.

وكانت الدفعة الأولى من مهجري حي الوعر وصلت إلى ريف حلب، 19 الشهر الجاري، حيث يأتي تهجير المقاتلين والراغبين من الحي، على خلفية الاتفاق الموقع بين الفعاليات المدنية فيه وقوات النظام، والذي جاء بعد قصف وتصعيد للنظام على الحي، أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين.






 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 18:41:26 خبرإغاثي وإنسانيتهجير
الخبر السابق
"محلي تشرين" بدمشق: نسبة الدمار نتيجة الحملة العسكرية للنظام بلغت ثمانون بالمئة
الخبر التالي
الأمم المتحدة: تلبية الاحتياجات الإنسانية في سوريا تتطلب 3.4 مليار دولار