غياب الخدمات عن مخيم بالحسكة تديره "الإدارة الذاتية" ومنع سكانه من الخروج

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 21:11:36 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة

يعاني النازحون السوريون واللاجئون العراقيون في مخيم المبروكة (109 شمال غرب مدينة  الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، ظروفا صعبة جراء منع "الإدارة الذاتية" الكردية سكان المخيم من الخروج إلا بوجود كفيل من سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأوضح مراسل "سمارت" أن 5500 شخص يقطنون المخيم تغيب عنهم الخدمات الأساسية من كهرباء، ودورات مياه (حمامات) خاصة للأطفال والنساء، إضافة لنقص في المواد الغذائية.

ويطالب قاطنو المخيم بالسماح لهم في التوجه إلى أقاربهم في مناطق اعزاز ومارع وجرابلس في ريف حلب الشرقي، ومناطق أخرى في ريف الحسكة.

وذكر المراسل أن المرضى في المخيم يسمح لهم بالحصول على ورقة خروج ليوم واحد فقط، للتوجه إلى مستشفى رأس العين التي تبعد 0 كم عن المخيم، لعدم توافر نقطة طبية داخله.

وبني مخيم المبروكة أواخر عام 2015 من قبل "الإدارة الذاتية" التي تتولى إدارته، وشكل سكانه من السوريين غالبية من أرياف حمص والرقة وحلب، حيث تتولى "قسد" نقلهم إلى داخله، ولا يسمح لهم بالخروجمنه.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 21:11:36 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
لاجئ سوري يضرم النار بنفسه احتجاجا على ظروف إقامته بإحدى جزر اليونان
الخبر التالي
"الأسايش": مجموعات للنظام فتحت طريق نبل ــ عفرين بحلب بعد يومين من إغلاقه