مصدر: خروج معمل أدوية عن الخدمة بريف حلب جراء قصف جوي

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 23:20:41 خبرعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنسانيصحة

قال مصدر من معمل "ابن الهيثم" للأدوية في ريف حلب، شمالي سوريا، اليوم الخميس، إن المعمل خرج عن الخدمة جراء قصف جوي، رجّح أن يكون لطائرات حربية روسية.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لمراسل "سمارت"، أن طائرات حربية شنت غارتين، بالصواريخ الفراغية، مساء أمس، على المعمل ما أدى لتضرر جزء منه، وفرار العمال خوفا من تكرر القصف.

ولفت المصدر أن المعمل يقع في  بلدة المنصورة (10 كم غرب مدينة حلب)، ويخدّم المناطق الخارجة عن سيطرة النظام والخاضعة له في حلب وريفها، حيث يعمل على مدار 24 ساعة.

ورفض المصدر التطرق لتفاصيل أخرى، أو الحديث عن الاجراءات التي تتخذها إدارة المعمل حيال هذا الأمر، والتي لم تسمح بالتقاط الصور داخل المعمل والأجزاء المتضررة منه.

بدوره أوضح المراسل، أن إدارة المعمل عقدت سابقاً، اتفاقاً مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلاميت من جهة، والنظام السوري من جهة أخرى لتحييد المعمل عن القصف والمعارك للاستمرار في العمل، في ظل موافقة الطرفين، لافتاً أن المعمل يعد الأكبر في الريف الغربي.

وتساند روسيا النظام حيث تشارك طائراتها في عمليات القصف الجوي، وسبق أن قال "الائتلاف" إنه حصل على تسجيلات مصورة تظهر ارتكاب سلاح الجوي الروسي "جرائم حرب"جديدة في ريف حلب، إثر قصف تجمع مصانع في الـ15 من الشهر الحالي، ما أدى لتدميره بالكامل وجرح عاملين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 30 آذار، 2017 23:20:41 خبرعسكريأعمال واقتصادإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
مهرجان في بلدة جنوب دمشق احتفالاً بـ"يوم الأرض" الفلسطيني
الخبر التالي
بدء العمل بالتوقيت الصيفي في سوريا