"صحة حماة": 90 حالة اختناق إثر قصف بالغازات السامة على اللطامنة بحماة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آذار، 2017 19:09:35 خبرعسكريالكيماوي

قالت "مديرية الصحة الحرة" بحماة، اليوم الجمعة، إنها وثقت 78 حالة اختناق بين المدنيين و12 أخرى بين الكوادر الطبية، في حصيلة لقصف بالغازات السامة على محيط مدينة اللطامنة ( 35 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا، أمس الخميس.

وكان طبيب في المنطقة قال، أمس، في تصريح إلى "سمارت"، إن المصابينعانوا من زبد شديد في الفم وحدقات دبوسية وهياج وتخريش في العينين وارتخاء أعصاب، مرجحاً تعرضهم لمادة "الفوسفور العضوي".

وأضافت "المديرية" في بيان نشرته على حسابها الرسمي في "فيسبوك"، أن المشافي التابعة لها استقبلت حالات اختناق ناتجة عن استنشاق "غازات سامة ومواد كيميائية غير معروفة"، فيما أصيب 12 من الكوادر الطبية نتيجة "الاحتكاك المباشر مع المصابين وتلوث المكان بالمواد الكيماوية"، فيما رجح الأطباء المعالجون أن الغاز المستخدم في القصف هو غاز الأعصاب "السارين" من "الفوسفور العضوي".

وأوضحت "المديرية" أن المصابين ظهرت عليهم أعراض اختناق وغثيان وهياج شديد وتشنج عضلات هيكلية وحدقات دبوسية، ودخل البعض في حالة غياب عن الوعي، واعتمدت في العلاج على الدعم التنفسي وسحب المفرزات وإعطاء "أتروبين".

وتعرضت مدينة اللطامنة خلال الأسبوع الجاري لقصفين بغازات سامة،استهدف أحدهما مشفىفيها وسبب خروجه عن الخدمة، علاوة على وفاة طبيب فيها وإصابة كادرها الطبي، ليستهدف القصف الثاني الأراضي الزراعيةبمحيط المدينة.

ولم يتمكن مجلس الأمن من إقرار مشروع طرحته بريطانيا وأمريكا لمعاقبة النظام على استخدامه الأسلحة الكيمياوية في سوريا، بسبب استخدام روسيا والصين لحق النقض (الفيتو).

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آذار، 2017 19:09:35 خبرعسكريالكيماوي
الخبر السابق
مصادر طبية: انتشار مرض التهاب الكبد في منطقة وادي بردى بريف دمشق
الخبر التالي
ناشطون: النظام يسحب 150 متطوعاً من أهالي وادي بردى إلى معارك دمشق