جريحان مدنيان بقصف للنظام على مدينة درعا

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آذار، 2017 21:46:01 خبرعسكريجريمة حرب

قال ناشطون لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن مدنيان أصيبا بجروح، جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على أحياء منطقة درعا البلد، في مدينة درعا ( 100 كم جنوب دمشق)، جنوبي سوريا.

وأوضح الناشطون، أن قوات النظام المتمركزة في كتيبة مدفعية "البانوراما"، شمالي المدينة، أطلقت عدة قذائف مدفعية وصواريخ "أرض-أرض" على الأحياء، ما أدى لإصابة المدنيين، الذين نقلا إلى نقطة طبية قريبة.

إلى ذلك، توفي مدني، اليوم، متأثراً بجراحه التي أصيب بها، منذ يومين، جراء إطلاق نار بالرشاشات الثقيلة من قوات النظام على المزارع المحيطة بالمدينة، بحسب الناشطين.

وأضاف الناشطون، أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على أحياء درعا البلد، دون ورود أنباء عن إصابات.

وشهد حي المنشية في المنطقة نفسها، اشتباكات ليلة الخميس-الجمعة، بين قوات النظام من جهة وفصائل إسلامية وأخرى من "الجيش السوري الحر" من جهة أخرى، دون ورود معلومات عن نتائجها، بحسب الناشطين.

و كانت الفصائل أطلقت معركة، منتصف شباط الماضي، تحت اسم "الموت ولا المذلة"، قالت إنها تهدف للسيطرة على حي المنشية، رداً على خروقات قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار.

ويقضي اتفاق وقف إطلاق النار، المعلن عنه في 30 كانون الماضي، بوقف القصف والعمليات العسكرية في مناطق سيطرة الفصائل وقوات النظام، إلا أن الأخيرة بدأت بخرقه منذ الساعات الأولى لسريانه.

وقتل مدنيون، بينهم امرأة، وأصيب آخرون، أول أمس الأربعاء، بقصف جوي يرجح أنه للنظام على بلدة الطيبة (12 كم جنوب شرق مدينة درعا)، بحسب مجلسها المحلي.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آذار، 2017 21:46:01 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" ينشئ معسكرين تدريبيين في البادية السورية
الخبر التالي
نزوح 90 عائلة من قرى خاضعة لـ"داعش" إلى أخرى لـ"قسد" شرق الرقة