"ميركل": عدم صدور قرار من مجلس الأمن حول هجوم خان شيخون الكيماوي "فضيحة"

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 نيسان، 2017 18:20:17 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي

وصفت المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل، اليوم الخميس، عدم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يندد بالهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون (60 كم جنوب إدلب)، شمالي سوريا، بـ"الفضيحة".

وقالت "ميركل"، خلال مؤتمر صحفي، إن الهجوم كان "وحشيا" ويجب معرفة تفاصيله، مؤكدة أن استخدام السلاح الكيماوي يعتبر "جريمة حرب"، كما اتهمت قوات النظام بالوقوف وراء ذلك الهجوم، حسب موقع "دويتشة فيله".

وكانت طائرات النظام الحربية قصفت خان شيخون، بالغازات السامة، قبل يومين، ما أسفر عن مقتل 85 مدنيا، وإصابة المئات بحالات اختناق، معظمهم من النساء والأطفال، وسط تنديد واسع من المجتمع الدولي والهيئات المدنية والعسكرية والمحلية والسياسية السورية.

وقال وزير العدل التركي، بكير بوزداغ، في وقت سابق اليوم، إن الطبابة الشرعية أكدت استخدام أسلحة كيمياوية في الهجوم على مدينة خان شيخون، بعد تشريح جثث قتلى، بحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT).

وعقد مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، اجتماعا طارئا عقب الهجوم الكيماوي للتصويت على مسودة قرار قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وبريطانيا، تدين الهجوم، وسط معارضة روسيا لمشروع القرار، حيث انتهى الاجتماع دون أي قرار.

وأضافت المستشارة الألمانية، أنه يتوجب على من عارض صدور قرار من مجلس الأمن"التفكير في المسؤولية التي يتحملونها"، في حين رفضت التعليق على تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب" والذي قال إن الهجوم "تجاوز خطاً أحمراً".

وكان الرئيس الأمريكي قال، أمس الأربعاء، إن الهجوم الكيماوي "غيّر موقفه" من رئيس النظام، بشار الأسد، متوعداً بالرد على القصف بالغازات السامة الذي نفذته قوات النظام، وراح ضحيته العشرات.

 وكانت المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة، قالت إنهم سيتحركون مفردين في حال فشلت جهود الأمم المتحدة حيال ما حصل في خان شيخون، كما ذكرت بأن "الأسد" ليس لديه أي دافع لوقف الهجمات الكيماوية مازالت روسيا تدعمه، واتهمتها بأن تستخدم خطاب مزيف  لتلقي اللوم على الأخرين.

ودافعت روسيا، عن النظام من خلال ادعائها بأن الإصابات جاءت نتيجة قصف طائرات النظام مستودعاً لمن أسمتهم "الإرهابيين" يحوي مواد كيمياوية، كما أكدت أنها سترفض أي قرار دولي يتهم النظام بشن الهجوم.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 نيسان، 2017 18:20:17 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي
الخبر السابق
الأمم المتحدة تطالب بهدنة مدتها 72 ساعة لإيصال المساعدات في سوريا
الخبر التالي
ضحايا مدنيون في قصف جوي ومدفعي على أحياء في درعا