قتيل للدفاع المدني وجرحى بإنفجار صاروخ وقصف جوي في إدلب

اعداد سائد خالد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 7 نيسان، 2017 18:54:34 - آخر تحديث بتاريخ : 7 نيسان، 2017 20:43:28خبرعسكريعدوان روسي

تحديث بتاريخ 2017/04/07 19:40:51بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح خمسة عناصر للدفاع المدني، اليوم الجمعة، إثر انفجار صاروخ من مخلفات قصف سابق، في مدينة جسر الشغور ( 35 كم جنوب غرب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، كما جرح أربعة مدنيين إثر قصف جوي على بلدة وقرية، حسب ما أفاد الدفاع المدني وناشطون.

ونقل مراسل "سمارت" عن ناشط محلي في مدينة جسر الشغور، أن عنصراً من الدفاع المدني قتل وأصيب أربعة آخرون، إثر انفجار صاروخ من مخلفات قصف روسي عند تفقدهم موقع القصف.

كما جرح مدنيان إثر قصف بقنابل عنقودية وفوسفورية من طائرات، يرجح أنها روسية، على قرية عدوان في الريف الجنوبي، فيما تعمل فرق الدفاع المدني على إطفاء الحرائق، حسب ناشطين محليين.

وفي بلدة بداما (33 كم شمال مدينة إدلب)، جرح مدنيان إثر قصف جوي على الأحياء السكنية في بلدة بداما، حسب ما نقل المراسل عن الدفاع المدني فيها، فيما رجّح ناشطون أن الغارات كانت من طائرات حربية روسية.

وطالت غارات مماثلة بلدتي معرة حرمة وحيش، كما جددت قصف مدينة خان شيخون، دون أن تسفر عن خسائر بشرية، حسب ناشطين محليين.

وتأتي الغارات عقب ساعات من استهدافالولايات المتحدة لمطار عسكري للنظام في حمص، رداً منها على الهجوم الكيماويالذي استهدف خان شيخون في الرابع من الشهر الجاري.

وكان 16 مدنياً قتلوا وجرحوا، فجر اليوم، إثر قصف جوي طال بلدة حيش وأسفر عن خروج مشفى فيها عن الخدمة، حسب ناشطين.

وفي السياق، ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الكيماوي إلى 89 قتيلاً بينهم 33 طفلاً و 18 امرأة، و541 إصابة بحالة اختناق، نقل 54 منها إلى تركيا للعلاج، وتوفي ثلاثة منهم هناك، حسب بيان مشترك صدر عن الدفاع المدني و"مديرية الصحة الحرة" في إدلب.

ويستمر تصعيد روسيا والنظام على إدلب، التي تسيطر على جلّها كتائب إسلامية وفصائل الجيش السوري الحر، رغم استمرار سريان الهدنة المعلن عنها في 30 كانون الأول الفائت، برعاية روسية تركية إيرانية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد سائد خالد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 7 نيسان، 2017 18:54:34 - آخر تحديث بتاريخ : 7 نيسان، 2017 20:43:28خبرعسكريعدوان روسي
الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي وصاروخي على حي وبلدة في درعا
الخبر التالي
الولايات المتحدة تقول إنها مستعدة لمزيد من الضربات ضد النظام