فتح معبر تجاري جديد بين مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" في الحسكة واقليم كردستان العراق

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 نيسان، 2017 20:50:30 خبردوليأعمال واقتصادإدارة محلية

اتفقت "الإدارة الذاتية" الكردية في الحسكة، وإقليم كردستان العراق، على فتح معبر تجاري جديد، لإدخال الحمولات الثقيلة إلى مناطق سيطرة الأولى في الحسكة، شمالي شرقي سوريا، وفق مراسلة "سمارت".

وقال عضو إدارة المعبر، سيامند عثمان، بتصريحٍ إلى مراسلة "سمارت" إن الطرفان اتفقا على فتح هذا المعبر بداية شهر نيسان الجاري وبدء العمل فيه في الرابع من الشهر ذاته.

وأضاف "عثمان" أنَّ المواد التي يسمح بدخولها في المعبر، هي المواد ذات الاوزان الثقيلة كـ"السكر، الاسمنت، الحديد والسماد" حيث كان التجار يعانون من ارتفاع تكلفة التحميل والتنزيل في معبر "سيمالكا" كون جسر المعبر لا يمكنه حمل أكثر من 12 طن لوقوعه فوق الماء، بينما في المعبر الجديد، فالحمولة تصل إلى 36 طن ما سينعكس على أسعار المواد.

وأشار "عثمان" أنَّ كمية المواد التي تدخل يوميا هي قرابة الـ60 شاحنة، والعدد قابل للزيادة في الأيام المقبلة ليصل إلى 400 شاحنة يومياً، حين اكتمال البنية التحتية للمعبر.

من جانبه قال تاجر بمعبر السويدية يدعى "عدنان المشرف"، لمراسلة"سمارت"، إن "المعبر وفر الكثير من التكاليف مقارنة بمعبر سيمالكا، إذ كنا نضطر الى إفراغ سيارة شحن "36 طن" بثلاث سيارات أما هنا نقوم بإفراغها بسيارة واحدة إلا أننا لا نزال نعاني من صغر المساحة هنا".

ويعتبر معبر "سيمالكا"  الذي يقع قرب قرية التونسية في منطقة المالكية بالحسكة، الشريان الرئيسي للحركة التجارية بين مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" وكردستان العراق، ويخضع المعبر لسيطرة الأولى، وقد أغلقته السلطات في إقليم "كردستان العراق" في شهر آذار عام 2016، على خلفية إعلان النظام الفدراليشمالي سوريا، ما أدى لفقدان المواد الغذائية في الأسواق، إلى أن عادت وأعلنت بدء عمله من جديدشهر حزيران من العام المنصرم.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 نيسان، 2017 20:50:30 خبردوليأعمال واقتصادإدارة محلية
الخبر السابق
17 قتيلاً بينهم أطفال بقصف جوي يرجح أنه روسي على بلدة وقرية جنوبي إدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى بينهم أطفال بقصف جوي على بلدتين وحي في درعا