"الحر" يكشف خلية لـ"داعش" في اللجاة بدرعا ويقتل عنصرا منها ويأسر آخر

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 10 نيسان، 2017 23:21:06 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أعلنت فرقة "العشائر" التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، عن كشف خلية "تفجيرات" تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، تنشط في منطقة اللجاة، وبلدات حوران الشرقية بريف درعا، جنوبي البلاد.

وقال إعلامي الفرقة، عبدالله خلف، إن عدد عناصر الخلية يبلغ نحو عشرين، تمكنت مقاتلي الفرقة من قتل مسؤول زراعة العبوات الناسفة فيها على الطريق الواصل بين قريتي الشياح والشومرة، ويدعى عبدالله الشامخ، وأسر عنصر آخر يدعى فلاح سليمان فياض، الذي كان أحد مقاتلي الفرقة.

وأضاف "خلف" أن الأسير "فياض" اعترف بعملية تفجير مقاتلين اثنين للفرقة، إضافةً لتفجير قائد الفرقة طلال خلف، مشيراً إلى تلقيه مقابل مراقبة قائد الفرقة ونقل معلومات تحركه للخلية مبلغ مليون ليرة سوريا، وعمل شخص يدعى "عمر حسن حسين" و"عبدالله الشامخ" بزرع العبوة الناسفة بسيارة "طلال خلف".

وأوضح أن المعتقل قدم الكثير من المعلومات عن باقي عناصر الخلية، لكن بألقاب وأسماء مستعارة، لافتاً إلى أن  الفرقة سوف تحول المعتقلين لمحكمة العدل في حوران، وستعمل على ملاحقة باقي عناصر الخلية، وجميع الخلايا الناشطة في درعا.

وقال ناشطون محليون لمراسل "سمارت"، في وقت سابق من اليوم، إن مسلحين مجهولين اغتالوا قائداً عسكرياً في الجيش السوري الحر في بلدة مزيريب ( 11كم شمال غرب مدينة درعا)، جنوب البلاد.

وتشهد المناطق الخارجة  عن سيطرة النظام في درعا تكرار عمليات الاغتيال وانفجارعبوات مجهولة المصدر، تستهدفعسكريين، وإعلاميين، أضافةً لناشطين مدنيين، ما أسفر عن مقتل وجرح عديد منهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 10 نيسان، 2017 23:21:06 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
جرحى مدنيون بينهم عنصر للدفاع المدني بقصف جوي على مدينة وقرية قرب إدلب
الخبر التالي
روسيا تنفي صحة بيان نسب إليها بالرد على هجوم أميركي محتمل على النظام