قيادي في "أحرار الشام": من المرجح تأجيل الإجلاء ضمن اتفاق "الزبداني-الفوعة" إلى ليلة غد الخميس

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 نيسان، 2017 15:57:37 خبرعسكريتهجير

رجح قائد كتيبة تابعة لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الأربعاء، أن تتأجل عملية إجلاء المدنيين والمقاتلين من المدن والبلدات الأربع ضمن اتفاق "الزبداني-الفوعة" إلى ليلة غد الخميس.

وقال قائد "كتائب حمزة بن عبد المطلب" العاملة في مدينة الزبداني (45  كم شمال غرب مدينة دمشق)، "أبو عدنان زيتون" على حسابه الرسمي في "تلغرام، "احتمال الخروج في هذه الليلة ضعيف، وإن حصل فسيكون عند الفجر والاحتمال الأرجح أن يكون الخروج ليلة الغد"، دون توضيح الأسباب.

من جانبه، قال الناطق باسم "كتائب حمزة"، ويدعى "أبو سارية" في تصريح إلى "سمارت"، إن عملية الإجلاء من المدن والبلدات الأربع ستستغرق يومين أو أكثر "نظراً للإجراءات على الأرض"، مشيراً أن القوافل لن تسلك الطريق المعتاد، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتتبع "كتائب حمزة بن عبد المطلب" لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" التي عقدت و"هيئة تحرير الشام" من جهة وإيران من جهة أخرى، الاتفاق القاضي بإجلاء أهالي من مدن وبلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، ليبدأ في وقت سابق اليوم، دخول الحافلات تمهيداً للإجلاء.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 12 نيسان، 2017 15:57:37 خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
"ناشطون": "داعش" يعدم شخصاً شرق ديرالزور بتهمة قتال التنظيم سابقاً
الخبر التالي
مصدر: 157 مقاتلاً سيخرجون من مدينة الزبداني بريف دمشق ضمن اتفاق الإجلاء