تضارب الأنباء حول دخول "قسد" مدينة الطبقة في الرقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 15 نيسان، 2017 11:52:53 - آخر تحديث بتاريخ 15 نيسان، 2017 13:37:01خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

تحديث بتاريخ 2017/04/15 12:35:22بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم السبت، وصول الاشتباكات إلى داخل مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، شمال شرقي سوريا، بينما قال مصدر عسكري لمراسل "سمارت" إن الاشتباكات تجري على أطراف المدينة.

وقالت "قسد"، في صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، إنها بدأت باقتحام الأحياء الشرقية والغربية لمدينة الطبقة، وسيطرت على حيي الاسكندرية وعايد الصغير.

بينما أوضح المصدر العسكري أن "قسد" تحاول اقتحام المدينة من منطقة مكب النفايات جنوبي المدينة، ومن قرية الصفصاف التحتاني باتجاه التلال الواقعة شرقي سد الفرات والتي تشرف على المدينة كاملة.

ولفت المصدر العسكري، إلى أن الاشتباكات جارية على بعد قرابة 500 متر عن منطقة الفيلات، بغطاء جوي لطائرات التحالف الدولي، حيث شنت غارات على منطقة الفيلات والحي الشرقي للمدينة تزامنا مع قصف مدفعي لـ"قسد" على مزرعة عايد و على أطراف السجن القديم.

وأشار المصدر، إلى أن التنظيم فجر عربتين مفخختين في منطقة مكب النفايات التي كان يتخذها التنظيم حاجزا له سابقا، دون ورود تفاصيل إضافية عن حجم الخسائر .

من جهة أخرى، قالت "قسد" إن قواتها سيطرت على قرية مشيرفة الشمالية، شمال مدينة الرقة، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأطلقت "قسدالمرحلة الرابعة من حملة "غضب الفرات"، التي قالت إنها تهدف لإحكام سيطرتها على ريف الرقة الشمالي ووادي جلاب، من أجل إطباق الحصار على مدينة الرقة، أبرز معاقل التنظيم في سوريا.

وتمكنت "قسد" من السيطرة على مناطق واسعة من محافظة الرقة، أبرزها مطار الطبقة العسكري، وحصار مدينة الطبقة الاستراتيجية، وذلك منذ بدء حملة "غضب الفرات"، في تشرين الثاني الماضي

وكانت "قسد"، التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، أعلنت في بيان، يوم 6 تشرين الثاني الماضي، بدء معركة ضد تنظيم "الدولة" بهدف السيطرة على مدينة الرقة، بالتنسيق مع "قوات التحالف الدولي"، تحت اسم "غضب الفرات"، فيما أعلنت في بيان في العاشر من كانون الأول 2016، ، إطلاق المرحلة الثانية من معركة "غضب الفراتبهدف عزل مدينة الرقة عن ريفها.

إلى ذلك أفاد مصدر محلي لمراسل "سمارت"، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم عنصراً من "قسد" كانت أسرته سابقا، "ذبحا بالسكين" في بلدة المنصورة (30 كم غرب مدينة الرقة).

وسبق أن قال مصدر محلي ، يوم الأحد الماضي، إن تنظيم "الدولة الإسلاميةأعدم عنصرين من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة معدان وقرية  رطلة شرق الرقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 15 نيسان، 2017 11:52:53 - آخر تحديث بتاريخ 15 نيسان، 2017 13:37:01خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
15 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي ومدفعي على مدينتين شمال غرب حمص
الخبر التالي
ضحايا بقصف لقوات النظام على مدينة شمال حلب