عشرات القتلى والجرحى بانفجار يستهدف الخارجين من بلدتي كفريا والفوعة غربي حلب

اعداد أحلام سلامات, هبة دباس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 15 نيسان، 2017 17:03:23 - آخر تحديث بتاريخ : 15 نيسان، 2017 22:04:17خبرانفجار

تحديث بتاريخ 2017/04/15 21:02:38بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح العشرات بينهم عناصر من كتائب إسلامية، اليوم السبت، جراء تفجير قرب تجمع الخارجين من بلدتي كفريا والفوعة المتواجدين في حي الراشدين غربي حلب، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، المتواجد في مكان التفجير، إن نحو 70 شخصاً و30 عنصراً من كتائب إسلامية، لم تتمكن "سمارت" من تحديدها، قتلوا  وجرح عشرات آخرون إثر التفجير، فيما رجح ناشطون أنه نتج عن سيارة مفخخة أو "انتحاري"، وأن من بين القتلى عناصر من الكتائب الإسلامية المرافقة للحافلات.

من جانبه، أكد الدفاع المدني على حسابه في موقع "فيسبوك"، أن فرقه نقلت أكثر من 100 جثة، وأسعفت 55 جريحاً، إثر انفجار سيارة مفخخة مجهولة المصدر في حي الراشدين.

وأظهرت صوراً نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جثث القتلى بينهم أطفال ورجال، دون القدرة على تحديد الأعداد، واحتراق عدد من السيارات.

فيما قال ناشطون، إن الانفجار وقع عند نقطة تبادل قوافل مهجري "المدن الأربع" في حي الراشدين.
وتنتظر قافلة أهالي مضايا في كراج الراموسة بمدينة حلب، وسط مخاوف من ردود فعل عناصر النظام على التفجير، حسب ما قال لـ"سمارت" الطبيب، محمود درويش، المتواجد في القافلة.

وتأخرتعملية التبادل نتيجة عدم خروج العدد المتفق عليه من مسلحي كفريا والفوعة بريف إدلب، حيث خرج 650 فقط بينما ينص الاتفاق على خروج 1350، بينما وصلت قافلة مهجري مدينتي مضايا والزبداني بريف دمشق، ليل الجمعة السبت، إلى كراج الراموسة بمدينة حلب، شمالي سوريا، وتوقفت بانتظار إتمام عملية التبادل.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات, هبة دباس| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 15 نيسان، 2017 17:03:23 - آخر تحديث بتاريخ : 15 نيسان، 2017 22:04:17خبرانفجار
الخبر السابق
عملية تبادل أسرى بين فصيل من "الحر" و "قسد" قرب قرية شرق حلب
الخبر التالي
"محلي الرستن" بحمص يطلق "نداء استغاثة" بعد توقف محطة ضخ المياه عن العمل