فرنسا تدين تفجير حي الراشدين غربي مدينة حلب

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 18:28:53 خبردوليعسكريسياسيانفجار

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأحد، التفجير الذي استهدف حافلات تقل مدنيين ومسلحين من قريتي الفوعة وكفريا، بإدلب، أثناء تواجدهم في حي الراشدين بمدينة حلب، شمالي سوريا.

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب)، إن الهجمات على المدنيين "غير مقبولة أيا كان منفذها"، مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن "هذا الجرائم المشينة"، على حد وصفها.

ودعت الخارجية إلى حماية "الأفراد الذين يجري إجلاؤهم والاحترام الصارم للقانون الإنساني الدولي".

وأسفر الانفجار، أمس السبت، الذي لم تتبناه أي جهة، عن مقتل نحو 100 و جرح55 من سكان القريتين وعناصر كتائب إسلامية، بحسب الدفاع المدني، في حين رجح ناشطون أنه كان بسبب سيارة مفخخة أو "انتحاري".

وكانت الحافلات تضم نحو 5,000 مدنياً ومسلحاً ينتمون لقوات النظام والميليشيات المساندة لها، خرجوا من القريتين، ضمن اتفاق يعرف باسم "المدن الأربع"، أُخلي على إثره أيضاً2,400 مدنياً ومقاتلاً من الفصائل، في بلدة مضايا (45 كم شمال غرب العاصمة دمشق)، إلى محافظة إدلب.

وأدانت منظمة "الهلال الأحمر السوري" والمجلس المحلي لمدينة  الزبداني الملاصقة لمضايا، في وقت سابق اليوم، هذا التفجير.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 18:28:53 خبردوليعسكريسياسيانفجار
الخبر السابق
مركز لتمكين المرأة في مدينة بحمص يخرّج 200 ممرضة خلال عام (فيديو)
الخبر التالي
البابا "فرانسيس" يصف سوريا بـ"البلاد الشهيد" ويدعو للسلام فيها