ناشطون:القصف المكثّف يجبر كتائب إسلامية و"الحر" على الانسحاب من مدينة شمال حماة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 22:45:27 خبرعسكريقوات النظام السوري

قال ناشطون، اليوم الأحد، إن قصف الجوي المكثّف على مدينة صوارن (18 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا، أجبر فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية على الانسحاب منها.

وأضاف الناشطون، أن طائرات حربية يعتقد أنها للنظام وروسيا شنت أكثر من 200 غارة، 47 منها بالقنابل الفوسفورية والنابالم الحارق، على المدينة كما ألقى الطيران المروحي أكثر من 60 برميل متفجر، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما أجبر الفصائل والكتائب على الانسحاب وتقدم النظام لها.

وحاولت "سمارت" التواصل مع الفصائل والكتائب الإسلامية، والتي رفض بعضها التعليق على الأمر، في حين كان يتواحد بالمدينة "جيش إدلب الحر" و"جيش النصر" إلى جانب "هيئة تحرير الشام".

و سيطرت الكتائب والفصائل على مدينة صوران، 21 آذار الفائت، بعد اشتباكات مع قوات النظام، كما استولت على دبابتين له.

وقتل طفلان وجرح ثلاثة مدنيين، في وقت سابق اليوم، بقصف يرجّح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة كفرزيتا (38 كم شمال غرب مدينة حماة).

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 22:45:27 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف يرجّح أنه روسي على مدينة كفرزيتا في حماة
الخبر التالي
"تحرير الشام" تتبنى مقتل 11 عنصراً لقوات النظام في موقع غرب مدينة حلب