مخيم للنازحين شمال حلب يرتفع عدده إلى 3400 عائلة وسط ظروف خدمية "سيئة"

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 23:29:29 خبراجتماعيإغاثي وإنسانينزوح

قال مدير مخيم "المقاومة" في منطقة اعزاز (52 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، اليوم الأحد، أن عدد عائلات المخيم بلغ 3400، يعيشون في ظروف خدمية "سيئة".

وأوضح مدير المخيم محمد يوسف في تصريخ خاص لـ"سمارت"، أن أعداد قاطني المخيم الواقع في قرية شمارخ شمال اعزاز ارتفع إلى 3400 عائلة بعد وصول 300 عائلة من الرقة، وريفي حلب الشرقي والجنوبي.

وأضاف "اليوسف"، أن النازحين يعيشون في ظروف "سيئة"، حيث تقتصر خدمات المنظمات على توزيع الخبز والبطانيات، فيما هناك ضعف في توزيع المساعدات الإغاثية، وتوفير الخدمات الصحية للنازحين.

وكان مدير مخيم "الرسالة"، قال لـ"سمارت"، يوم 9 نيسان الجاري، إن المخيم يحتاجخمسمائة ألف ليرة سورية أسبوعياً، لتفريغ "الحفر الفنية" في المخيم.

وتنتشر عشرات المخيمات على الشريط الحدودي السوري التركي في حلبوإدلبواللاذقية، لنازحين هجروا قراهم بالداخل السوري نتيجة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي لقوات النظام وحلفائه، وتعاني معظم هذه المخيمات من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 16 نيسان، 2017 23:29:29 خبراجتماعيإغاثي وإنسانينزوح
الخبر السابق
"تحرير الشام" تتبنى مقتل 11 عنصراً لقوات النظام في موقع غرب مدينة حلب
الخبر التالي
الأتراك يصوتون لصالح تعديلات دستورية تحول نظام الحكم إلى رئاسي بنسبة 51 بالمئة