"الحر" يصد هجوم لـ"جيش خالد" ويقتل أربعة من عناصره غرب مدينة درعا

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 17 نيسان، 2017 12:48:14 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قال الناطق باسم "تحالف جيش الثورة"، أبو بكر الحسن، اليوم الاثنين، إن مقاتلي الجيش السوري الحر صدوا هجوماً لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"على قرية غرب مدينة درعا، جنوبي سوريا، الليلة الماضية.

وأوضح "الحسن" في تصريح إلى "سمارت"، أن مقاتلي "الحر" تصدوا لهجوم شنه "جيش خالد" على مساكن قرية جلين ( 25 كم غرب مدينة درعا) من جهة سد عدوان، بالتزامن مع تحرك لخلايا له داخل المساكن، ما أدى لمقتل أربعة عناصر من الأخير فيما قتل مقاتل وجرح آخرون من "الحر".

وسبق أن قال قيادي عسكري، يوم الثلاثاء الماضي، إن فصائل من الجيش السوري الحر شنت هجوماً على مواقع لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)  في حوض اليرموك غرب مدينة درعا، بدعم وتنسيق مع الأدرن، حيث تشهد المنطقة معارك كر وفر بين "جيش الثورة" و"جيش خالد".

وأضاف "الحسن" أن "جيش الثورة" و "فرقة فجر الإسلام" إضاف لعدد من فصائل الجيش السوري الحر المتواجدين في مساكن قرية جلين تصدوا لهجوم "جيش خالد".

ولفت مراسل "سمارت"، إلى أن قرية جلين خاضعة لسيطرة "جيش خالد"، فيما تخضع مساكن القرية لسيطرة فصائل "الحر". 

وتشكل "تحالف جيش الثورة"، يوم 4 كانون الأول 2016، لمواجهة قوات النظام وميليشياته، والتنظيمات المتطرفة مثل تنظيم"الدولة الإسلامية" (داعش)، و يضم أربع فصائل هي، "جيش اليرموك، جيش المعتز بالله، ولوائي المهاجرين والأنصار، والحسن بن علي"، ويتألف من عدة اختصاصات مثل المدفعية والمدرعات، والتي تعمل تحت رئاسة "مجلس القيادة الأعلى للتحالف".

وتشكل "جيش خالد" من اندماج "حركة المثنى الإسلامية" مع "لواء شهداء اليرموك" في أيار الفائت، ويتهمه الجيش الحر والناشطون في المنطقة بمبايعته التنظيم.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 17 نيسان، 2017 12:48:14 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"لجنة التفاوض" حي الوعر الحمصي تؤكد خروج دفعة المهجرين الخامسة ظهر اليوم
الخبر التالي
النظام يسيطر على تل وحاجز شمال حماة ويقترب من مدينة طيبة الإمام