خروج مشفى عن الخدمة جراء قصف يرجح أنه للنظام على قرية جنوب إدلب

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2017 14:19:56 - آخر تحديث بتاريخ : 17 نيسان، 2017 21:50:12خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/04/17 20:48:27بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال مدير مشفى قرية شنان ( 26 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي البلاد، في تصريح إلى "سمارت"، إن المشفى خرج "نهائياً" عن الخدمة، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام، اليوم الاثنين.

وأضاف مدير المشفى، عبدالسلام الأمين، إن المشفى تعرضت لسبع غارات جوية، من طائرات حربية يرجح إنها تابعة لقوات النظام، ما أدى لإصابة ثلاثة من كادر المشفى، واثنين من المراجعين.

ولفت "الأمين" إلى أن المشفى هو المشفى الوحيد الذي يقدم الخدامات الطبية للنساء والأطفال، في نحو 15 قرية تابعة لمنطقة جبل الزاوية، الذي يبلغ عدد سكانه ما يقارب 75 ألفاً، مشيراً إلى أن المشفى كان يستقبل يومياً 150 مراجعاً.

وعن مدة الترميم وإعادة المشفى للعمل تحفظ "الأمين" عن ذكر المدة والوقت خشية تعرض المشفى للقصف مرة أخرى.

وفي الأثناء، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسية بعشر غارات بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية بلدة سرجة ( 60 كم جنوب مدينة إدلب)، تزامناً مع غارات أخرى على قرية معردبسة (33 كم جنوب مدينة إدلب)، حسب ناشطين.

كذلك، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسية، فجر اليوم، بالقنابل العنقودية والفوسفورية، بلدة الهبيط (73 كم جنوب إدلب)، كما استهدفت بالصواريخ مقرات "أحرار الشام" في بابسقا على الحدود التركية، دون إصابات، حسب ناشطين.

وكان  المشفى الوطني لمدينة معرة النعمان( 40كم جنوب مدينة إدلب)، خرج عن الخدمة مطلع الشهر الجاري، جراء قصف جوي استهدف مبنى المشفى، حسب ما أفاد الدفاع المدني لمراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 17 نيسان، 2017 14:19:56 - آخر تحديث بتاريخ : 17 نيسان، 2017 21:50:12خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
تراجع أعداد المواشي في القنيطرة جراء انتشار الأمراض ونقص الدواء
الخبر التالي
افتتاح المهرجان السينمائي الأول في القامشلي بعروض محلية ودولية