مقتل ضابطين روسيين وعناصر للنظام باستهداف موقع لهم شمال حماة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 18 نيسان، 2017 12:57:19 خبرعسكريالجيش السوري الحر

قتل ضابطان روسيان وعدد من عناصر قوات النظام، اليوم الثلاثاء، باستهداف موقع لهم قرب بلدة خطاب (10 كم شمال غرب مدينة حماة)، حسب ما صرح مصدر عسكري لـ"سمارت".

وقال رئيس أركان "الفرقة الوسطى" التابعة للجيش السوري الحر، أسامة أبو حامد، إنهم استهدفوا قوات النظام والميليشيات الموالية لها في رحبة الخطاب بصاروخ "تاو"، ما أسفر عن مقتل مجموعة منهم بينهم ضابطان روسيان.

وأضاف "أبو حامد" أن "اتباع النظام سياسة الأرض المحروقة" أجبرهم على الانسحاب من نقاط تقدموا إليها مؤخراً، لإعادة تجميع القوات وتنظيم الصفوف في الخطوط الخلفية، لافتاً لوقوع قتلى وجرحى وخسائر في العتاد.

وتتركز الاشتباكات بين قوات النظام من جهة، وفصائل "الحر" وكتائب إسلامية من جهة أخرى، في محيط مدينتي طيبة الإمام وحلفايا، حسب "أبو حامد"، حيث يشارك إلى جانب "الفرقة الوسطى" كل من "جيش النصر" و"جيش العزة" و"جيش إدلب الحر" و"أبناؤ الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام".

وكانت قوات النظام سيطرت، أمس الاثنين، على تل "البزام" وحاجز "القبان" عند مدخل مدينة طيبة الإمام (15 كم شمال مدينة حماة)، كما سبق أن انسحبتمن مدينة صوران (18 كم شمال مدينة حماة) تحت وطأة القصف "المكثف".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 18 نيسان، 2017 12:57:19 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل مدني وعدد من الجرحى بقصف يرجح أنه روسي غرب حلب
الخبر التالي
"راتيس ووتش": الهجوم الأمريكي على مسجد بلدة الجينة بحلب "غير قانوني"