"جيش الإسلام" يعيد فتح حاجز "العروبة" مع تنظيم "الدولة" جنوب دمشق

اعداد سعيد غزّول| تحرير سعيد غزّول, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 19 نيسان، 2017 12:44:31 خبرعسكريجيش الإسلام

أعاد "جيش الإسلام"، اليوم الأربعاء، فتح المعبر الواصل  بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا جنوب العاصمة دمشق، بعد إغلاقه لعدة أيام، على خلفية المعارك بين "جيش الإسلام" وتنظيم "الدولة الإسلامية"، واحتجاز عناصر من كلا الطرفين، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، إن "جيش الإسلام" فتح حاجز "العروبة" الذي يسيطر عليها، بعد إغلاق دام أربعة أيام، مضيفاً أن الحاجز هو المعبر الوحيد الواصل بين مخيم اليرموك الخاضع لسيطرة تنظيم "الدولة"، وبلدات (يلدا، وببيلا، وبيت سحم) التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية.

وكان "جيش الإسلام"أغلق حاجز "العروبة"، في الـ 15 من شهر نيسان الجاري، على خلفية احتجاز تنظيم "الدولة" لأحد مقاتلي "الجيش"، وذلك رداً على احتجاز الأخير خلية تابعة لـ "التنظيم"، اكتشفها في البلدة، ورفض تسليمها.

ولم تتوصل "سمارت" بعد، إلى معلومات تفيد بأن إعادة "جيش الإسلام" فتح حاجز "العروبة"، جاء بعد اتفاق جرى مع تنظيم "الدولة" على موضوع احتجاز العناصر فيما بينهما، وإطلاق سراحهم، أم لا.

ويشهد مخيم اليرموك اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر، بين تنظيم "الدولة" و"جيش الإسلام"كان آخرها، في الثاني من شهر نيسان الجاري،قتل خلالها أحد مقاتلي "الجيش"، بقصف مدفعي لـ "التظيم".

ويسيطر تنظيم "الدولة"، على أجزاء واسعة من مخيم اليرموك، الذي يقطنه الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين والنازحين من المناطق المجاورة، فيما تسيطر كل من قوات النظام وكتائب إسلامية والجيش السوري الحر على أجزاء أخرى منه، وتجري اشتباكات بين الأطراف المختلفة بشكل متقطع بين الحين والآخر.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول| تحرير سعيد غزّول, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 19 نيسان، 2017 12:44:31 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
وصول 25 عائلة إلى شرق حماة هرباً من معارك الرقة
الخبر التالي
قيادي: مدينة الزبداني بريف دمشق تحت سيطرة النظام بشكل كامل