"قوات العبدو": نحضر لمعارك ضد قوات النظام في القلمون وفك الحصار عن الغوطة الشرقية مطروح

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 19:34:52 خبرعسكريالجيش السوري الحر

كشفت "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش السوري الحر "لسمارت"، اليوم الأربعاء، عن تحضيرها لعمل عسكري ضد قوات النظام في القلمون الشرقي في ريف دمشق، مؤكدة أن فك الحصار عن الغوطة الشرقي أحد الخيارات المطروحة.

وقال الناطق الرسمي باسم "قوات العبدو"، المقدم عمر صابرين، بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن القيادة العسكرية تحضّر لمعارك ضد قوات النظام "ستغير الخارطة" في القلمون الشرقي.

وأضاف "صابرين"، أن "القيادة العسكرية" في "قوات العبدو" لم تتخذ بعد بأي جهة ستكون المعارك، لكنها وضعت أكثر من خيار من ضمنها فك الحصار عن الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأن "المتغيرات الدولية" ستدعم هذا القرار.

وأشار "صابرين"، أن مقاتلي "قوات العبدو" انتشروا في محيط مطاري الضمير والسين العسكريين الخاضعين لقوات النظام في القلمون، بعد طرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من هناك، مؤكداً أن المطاريين تحت مرمى النيران.

وتحاصر قوات النظام مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ أكثر من ثلاث سنوات، وتتعرض لقصفشبه يومي، راح ضحيته المئات من القتلى والجرحى، بينهم نساء وأطفال.

وقصفطائرات النظام الحربية مواقع "لقوات العبدو" في القلمون الشرقي، يوم 28 آذار، ما أسفر عن قتلى وجرحى بين المقاتلين.

وكانت فصائل غرفة عمليات معركة "سرجنا الجياد" أعلنت، يوم 27 آذار، السيطرة الكاملة على منطقة بير القصب (30 كم جنوب شرق مدينة دمشق) القريبة على الغوطة الشرقية، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 19 نيسان، 2017 19:34:52 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
فرنسا تقول إنها ستقدم دليلا حول مسؤولية النظام عن هجوم خان شيخون
الخبر التالي
"كتيبة" تعلن انضمامها لـ"اللواء الأول" في حي برزة بدمشق