ضحايا بينهم أطفال بقصف جوي على قريتين ومدينة في إدلب

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 21 نيسان، 2017 23:08:40 خبرعسكريجريمة حرب

قتل طفلان وجرح تسعة مدنيين، بينهم نساء وأطفال، بقصف جوي على قرية ومدينة جنوب إدلب، شمالي سوريا، حسب ما أفاد الدفاع المدني وناشطون.

وأوضح الدفاع المدني على صفحته الرسمية في "الفيسبوك"، أن قصفاً جوياً بصواريخ فراغية طال قرية الطبايق في منطقة أريحا (15 كم جنوب إدلب)، ما أسفر عن مقتل طفلين، وإصابة امرأة، في حين رجح ناشطون أن القصف مصدره طائرات روسية.

وبدوره، قال مسؤول الإعلام للدفاع المدني في خان شيخون حميد قطيني لمراسل "سمارت"، أن طائرات حربية قصفت الأحياء السكنية في قرية الركايا (64 كم جنوب إدلب)، ما أسفر عن جرح سبعة مدنيين معظمهم أطفال ونساء، في حين أشار ناشطون أن القصف نفذته طائرات يرجح أنها روسية.

وأضاف الناشطون، أن طائرات يرجح أنها للنظام قصفت مدينة خان شيخون (68 كم جنوب إدلب)، بالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن إصابة مدني.

وفي ذات السياق، قصفت طائرات حربية يرجح أنها روسية قريتي عابدين والشيخ مصطفى جنوب إدلب بالقنابل العنقودية، فيما طال قصف مماثل قريتي النقير وسرجة (70-30 كم جنوب إدلب)، دون تسجيل إصابات، وفق الناشطين.

وكان جرحثمانية مدنيين، يوم الأربعاء الفائت، إثر قصف جوي على بلدة مرديخ ( 20 كم جنوب شرق مدينة إدلب).

ويأتي التصعيد على على مدن وبلدات إدلب، بعد قصف طائرات النظام الحربية خان شيخون، بغازات سامة، يوم 4 نيسان، ما أسفر عن مقتل 85 مدنيا، وإصابة المئات بحالات اختناق، معظمهم من النساء والأطفال، وسط تنديد واسع من المجتمع الدولي والهيئات المدنية والعسكرية والمحلية والسياسية السورية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 21 نيسان، 2017 23:08:40 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
الإفراج عن مئات المعتقلين لدى النظام ضمن اتفاق "المدن الأربع"
الخبر التالي
"هيئة الرياضة" تنظيم سباقاً "لذوي الاحتياجات الخاصة" في مدينة غرب حلب