"قوات العبدو": اقتربنا من فك الحصار عن القلمون الشرقي بريف دمشق

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 23 نيسان، 2017 22:48:02 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أعلنت "قوات الشهيد أحمد العبدو"التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الأحد، عن قربها من فك الحصار عن القلمون الشرقي بريف دمشق، جنوبي سوريا، بعد اقترابها من فتح الطريق مع البادية السورية.

وقال الناطق الرسمي باسم "القوات" المقدم عمر صابرين بتصريح خاص إلى "سمارت"، إنهم سيطروا على نقطة المرمرة الحمرة في منطقة المحسا (منطقة جبلية تفصل القلمون الشرقي عن البادية)، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) ضمن معركة "طرد البغاة"، لتقترب من فتح الطريق بين القلمون الشرقي بريف دمشق والبادية السورية.

وأضاف "صابرين"، أن الطريق "شبه سالك" ولكن ماتزال الألغام وبعض العناصر للتنظيم في المنطقة، وسيعلن عن "تحريرها" بعد إكمال السيطرة على المنطقة، على حد تعبيره.

وتأتي أهمية فتح الطريق بين القلمون الشرقي والبادية السورية، لتصبح طرق الإمداد مفتوحة للفصائل بين القلمون الشرقي والبادية، حيث تفصل مناطق سيطرة التنظيم بين المنطقتين، بالإضافة لحركة المدنيين من القلمون إلى البادية وبالعكس، حسب ما أفاد "صابرين".

ولفت "صابرين" أن هناك قتيل وجريحين من مقاتليهم، في حين لم تعرف خسائر التنظيم، مشيراً أن "قواتهم" هي الوحيدة في هذه المعركة.

وكان "جيش أسود الشرقية" أكد، يوم أول الشهر الجاري، تقدم فصائل الجيش الحر في منطقة القملون الشرقي بريف دمشق، وسيطرتهم على عدة نقاط لتنظيم "الدولة الإسلامية"، ليقتربوا 90 في المئة من فك الحصارعن المنطقة.

وأطلقت فصائل عدة تابعة للجيش الحرالمعركةبهدف طرد تنظيم "الدولة" من منطقة البادية السورية الممتدة على محافظات السويداء وريف دمشق وحمص ودير الزور، وسيطرت خلالها على مساحات واسعة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 23 نيسان، 2017 22:48:02 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
مظاهرة في مدينة شمال إدلب تطالب بالضغط لإطلاق سراح المعتقلين
الخبر التالي
"وحدات الحماية" الكردية تطلق سراح أربعة مدنيين بالقرب من قرية شمال حلب