افتتاح قسم لمعالجة مرض "اللشمانيا" في منطقة الأتارب بحلب

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 نيسان، 2017 17:11:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة

أعلن مدير المركز الصحي بريف حلب الغربي، اليوم الاثنين، عن افتتاح قسم لمعالجة مرض "اللشمانيا" في منطقة الأتارب ( 32 كم غرب مدينة حلب) جراء تفشي المرض بين الأهالي بنسبة 20 بالمئة.

وقال مدير المركز الصحي، علاء الدين الأزور، في تصريح إلى"سمارت"، إن القسم  يدعم من منظمة "المونيتور" ويضم ممرض وممرضة خضعوا لدورة لمدة شهرين تمكنهما من العلاج وتوصيف الحالة المرضية من خلال تحاليل يجريها المصاب، رافضاً تحديد موقع المركز بدقة خوفاً من القصف.

ولفت "الأزور" أن نسبة انتشار المرض في الريف الغربي بلغت 20 بالمئة وهذه النتيجة جاءت بعد عدة دورات وحملات توعية بعدم الاقتراب من القمامة والمستنقعات وتعقيم المياه والخضار والفاكهة وكيفية الوقاية من المرض.

وأوضح "الأزور"، أن القسم لديه مخزون احتياطي من دواء معالجة المرض تكفي مئة مريض لمدة ثلاثة أشهر بشكل يومي، ويعطى العلاج بطريقتين موضعية و عضلية، مشيراً وجود صعوبات في تجميع المرضى في الريف الشمالي بمكان واحد جراء القصف المستمر ، إذ خصص لهم يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع.

ولفت "الأزور"، إلى أن المركز لا يدعم من أي جهة بعد انتهاء عقده مع منظمة "شفق"، ويبلغ عدد الكادر المتواجد بالمركز طبيب عام وطبيب أطفال وقابلة للعيادة النسائية وعيادة طبيب زائر (غير مداوم بشكل ثابت)، للأمراض القلبية والعظمية والأنف والحنجرة والبولية.

وسبق أن انتشر مرض "اللشمانيا" في عدة مناطق بريف إدلب، وأيضا بريف حلب وغيرها، حيث بلغ عدد المصابين في قرية أم الخلاخيل والمزارع التابعة لها بإدلب، خلال نيسان العام الفائت، أكثر من 500 شخص.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 نيسان، 2017 17:11:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
ألمانيا: يجب أن تكون سوريا مستقبلاً دولة ديمقراطية دون "الأسد"
الخبر التالي
ناشط: المساعدات التي دخلت مخيم اليرموك جنوب دمشق ستوزع اليوم على الأهالي