"جيش العزة": الفصائل تنسحب من قرية المصاصنة بحماة جراء القصف المكثف

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 26 نيسان، 2017 12:26:51 - آخر تحديث بتاريخ 26 نيسان، 2017 16:29:13خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/04/26 15:25:57بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، إن كتائب إسلامية و فصائل من "الحر" انسحبوا من قرية المصاصنة التابعة لناحية كفريتا( 38 كم شمال حماة) وسط سوريا، جراء القصف الكثيف .

وقال المتحدث العسكري لـ"جيش العزة"، الملازم أول، محمود المحمود، في تصريح لـ"سمارت"، إن مقاتلي الفصائل انسحبوا من القرية تجنباً للخسائر البشرية والمادية، جراء القصف المدفعي والصاروخي المكثف للنظام  على القرية من جبل زين العابدين و مدينة صوران وحاجز دير محردة والغارات الجوية للأخيرة وروسيا.

وأضاف "المحمود"، أن الاشتباكات مستمرة بين الفصائل و قوات النظام  في حاجزي زلين والزلاقيات في محاولة للأخيرة السيطرة عليهما، متهماً جميع الفصائل العسكرية بـ"التقصير" في معارك ريف حماة الشمالي.

ولفت "المحمود " إلى أهمية القرية الاستراتيجية، كونها منطقة مرتفعة ومشرفة على المناطق المحيطة بها وتعتبر المدخل الرئيسي لمدينة طيبة الأمام والحواجز المحيطة بها.

وأوضح "المحمود" أن الفصائل العسكرية سيطرتعلى القرية، أمس الثلاثاء، بعد هجوم شنته على قوات النظام، أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الأخيرة، وتكبيدهم خسائر بالعتاد، والانسحاب باتجاه حاجز السمان غرب مدينة طيبة الأمام شمال حماة. 

وأشار "المحمود" أن "هيئة تحرير الشام" و حركة "أحرار الشام الإسلامية" و "جيش العزة" و"الفرقة الوسطى" و"أجناد الشام" و "جيش النصر" و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"جيش إدلب الحر" مشاركون في معارك ريف حماة الشمالي.

وسبق أن أعلن"جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر، يوم الاثنين الماضي، انسحاب قوات النظام من حاجز زلين جنوبي بلدة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة)، وسط البلاد، عقب مواجهات قتل فيها عناصر للأخيرة.

إلى ذلك قال "جيش النصر" التابع لـ"الجيش السوري الحر" على حسابه في موقع "تويتر"، إنه قتل وجرح أكثر من 20 عنصرا من قوات النظام، وتدمير دبابة محملة على ناقلة دبابات و إعطاب الناقلة بصوارويخ "تاو" في قرية المصاصنة بريف حماة الشمالي.

كما أعلن عن قتل وجرح عدد من عناصر النظام  والمليشيات الإيرانية جراء استهدافهم في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي بصواريخ "غراد".

كذلك أعلن "جيش إدلب الحر" عن مقتل مجموعة عناصر من قوات النظام جراء استهدافهم بصاروخ "فاغوت" شمال مدينة صوران بريف حماة الشمالي، حسب صفحتهم في "تويتر"، فيما قالت الفرقة الوسطى" على حسابها في "تويتر" إنها دمرت قاعدة "كونكورس" لقوات النظام ومقتل طاقمها في قرية المصاصنة شمال حماة.

وكانت "الفرقة الوسطى" التابعة للجيش السوري الحر أعلنت، يوم الأحد الماضي، التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم إلى قرية الزلاقيات التابعة لمدينة محردة (23 كم شمال مدينة حماة)، وسط سوريا، بينماأكد "جيش العزة" سيطرة قوات النظام على مدينة حلفايا، بعد انسحاب كتائب إسلامية وأخرى من "الحر" منها.

وتحاول فصائل "الحر" وأخرى إسلامية، وقف تقدم قوات النظام في ريف حماة الشمالي، حيث استطاعت الأخيرة استعادة جميع المناطق التي سيطرت عليها الأولى قبل أسابيع، وتقدمت إلى مناطق جديدة، مقتربةً من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 26 نيسان، 2017 12:26:51 - آخر تحديث بتاريخ 26 نيسان، 2017 16:29:13خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بقصف جوي يرجح أنه روسي على قرية شرق حماة
الخبر التالي
قتلى للنظام خلال محاولتهم اقتحام حي القابون بدمشق