"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون نقاطاً من قوات النظام في الغوطة الغربية

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 26 نيسان، 2017 22:43:42 خبرعسكريقوات النظام السوري

أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، اليوم الأربعاء، استعادة نقاط تقدمت إليها قوات النظام  قرب بلدة بيت جن (49 جنوب غرب دمشق)، جنوبي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ “اتحاد قوات جبل الشيخ"، زيد صلاح، بتصريح خاص لـ “سمارت"، أن قوات النظام تقدمت، في وقت سابق اليوم، وسيطرت على نقاط (لم يسمها)، في محيط البلدة، إلا أن مقاتلي الفصائل شنوا هجوماً واستعادوها.

وذكر المكتب الإعلامي لـ “قوات جبل الشيخ" (جيش حر وكتائب إسلامية) على مواقع التواصل الاجتماعي، ان اثنين من مقاتليه قتلوا خلال المواجهات، في حين أشار "صلاح"، أن عناصر من قوات النظام قتلوا وجرحوا أيضاً.

واعتبر "صلاح"، ان محاولة النظام التقدم على بلدة بيت جن، "تأتي في سياق الضغط على المناطق المحاصرة في الغوطة الغربية بريف دمشق لجرها على الاستسلام".

من جانب أخر، أفاد ناشطون أن الطيران المروحي ألقى ثماني براميل متفجرة على تلة الضهر الأسود في بلدة بيت جن، في حين استهدفت قوات النظام المتمركزة في أطراف بلدة سعسع (46 كم جنوب دمشق) بالمدفعية الثقيلة تلة الزيات.

وكانت "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا وأحد مكونات هيئة تحرير الشام حالياً) تبنت تفجيرالمفخخةضربت حاجز "سعسع"، الواقع على مفرق قرية بيت جن في منطقة الحرمون، يوم 8 كانون الثاني الفائت، ما أدى لمقتل 12 عنصراً وجرح العشرات، نافية إصابة مدنيين بجروح.

ويسعى النظام من خلال حملاته العسكرية على بلدت الغوطة الغربية، بالتضييق على السكان لدفعهم لعقد تسويات، تهجيرهم إلى الشمال السوري، حيث هجرالعشرات من أهالي بلدة تيما (45 كم جنوب دمشق)، بداية كانون الثاني الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 26 نيسان، 2017 22:43:42 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
محكمة جنوب دمشق ترفض تعديلات تقدمت بها فعاليات والأخيرة تعلن "عدم شرعيتها"
الخبر التالي
وصول مئات العناصر من "الشرطة الحرة" إلى الباب بحلب تدربوا في تركيا