كتائب إسلامية تعلن مقتل العشرات لقوات النظام وصد محاولة تقدم شرقي دمشق

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 نيسان، 2017 17:48:26 خبرعسكريسيطرة

أعلنت كتائب إسلامية، اليوم الخميس، مقتل وجرح العشرات من قوات النظام، والسيطرة على نقاط لها في بساتين حي برزة (4 كم شرق دمشق)، وكذلك صد محاولة تقدم اتجاه حي القابون المجاور.

وقال "جيش الإسلام"، على قناته في تطبيق "تلغرام"، إنهم سيطروا على كتلة مبان تتخذها قوات النظام مقارا لها، عند ما بات يعرف بمنطقة الوسائل التعليمية في الحي، مؤكداً مقتل وجرح أكثر من 35 عنصرا لقوات النظام.

في الأثناء، قال ناشطون إن طائرات حربية يرجح أنها للنظام، شنت غارات على حي برزة، ترافق مع قصف بصواريخ "فيل" و"خراطيم متفجرة"، دون تسجيل إصابات.

بينما جرح طفل في حي برزة، برصاص قناصة قوات النظام، المتمركزون في منطقة عش الورور القريبة، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

من جهتها، قالت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، على حسابها في قناة "تلغرام"، إن قوات النظام حاولت التقدم في حي القابون، لكن مقاتلي الـ"حركة" أعطبوا لها دباباتين، أحدهما بلغم أرضي وأخرى بصاروخ "مضاد دروع".

وتعرض الحي لـ22 غارة من طائرات حربية يرجح أنها للنظام، كما استهدفت قواته الحي أيضا بنحو 30 صاروخ "فيل"، من مواقعها المحيطة، وفق ناشطين.


وكان عدد من عناصر قوات النظام قتلوا، أمس الأربعاء، باشتباكات في محيط حي القابون، في محاولة جديدة لاقتحامه، فيما قتل مدني وجرح آخران.

وفي جنوب دمشق، أعلنت وسائل إعلام تابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، مقتل وجرح عناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"، خلال هجوم شنّه على مخيم اليرموك، مشيرةً أن ثلاثة عناصر للأخير فجروا أنفسهم قرب أماكن تمركز عناصر "تحرير الشام" في المخيم، دون ذكر تفاصيل أخرى.

يأتي ذلك تزامناً مع إعلان "جيش الفتح"، أن عملية إخلاء سكان مخيم اليرموك، ستبدأ مطلع شهر أيار القادم، مقابل الإفراغ الكامل لقريتي الفوعة وكفريا في إدلب، شمالي سوريا، وذلك ضمن اتفاق يعرف باسم "المدن الأربع".

ويسيطر التنظيم على أجزاء واسعة من المخيم، الذي يقطنه الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين والنازحين من المناطق المجاورة، فيما تسيطر كل من قوات النظام وكتائب إسلامية والجيش السوري الحر على أجزاء أخرى منه، حيث تجري اشتباكات متقطعة بين الأطراف المختلفة من حين لآخر.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 نيسان، 2017 17:48:26 خبرعسكريسيطرة
الخبر السابق
"جيش الإسلام" يتقدم في بلدة حوش الضواهرة شرق دمشق
الخبر التالي
الطريق إلى مضايا بريف دمشق مازال مغلقا رغم تنفيذ اتفاقية "المدن الأربع"