ضحايا بينهم نساء وأطفال بقصف جوي ليلي على ريف إدلب

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 28 نيسان، 2017 10:22:17 - آخر تحديث بتاريخ 28 نيسان، 2017 11:17:07خبرعسكريعدوان روسي

قتل وجرح عدد من المدنيين، بينهم امرأتان وطفل، ليلة الخميس ــ الجمعة، جراء قصف يرجّح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة وبلدة وقرية في ريف إدلب، شمالي سوريا، بحسب ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.

وقال الناشطون، إن الطائرات الحربية شنت غارتين على قرية خراب قيس (20 كم غرب مدينة إدلب)، ما أدى لمقتل امرأة وطفل، كما طال قصف مماثل مدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، ما أسفر عن مقتل امرأة وإصابة عدد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، أسعفوا إلى مشاف بالمنطقة. 

وأضاف الناشطون، أن طائرات حربية شنت غارتين على بلدة كفرتخاريم (25 كم شمال غرب مدينة إدلب)، استهدفتا المنطقة قرب مشفيي التوليد النسائي والأطفال، ما أدى لإصابة مدنيين أحدهما بترت يده.

كذلك شنت طائرات حربية يعتقد أنها روسية غارات على قرى معلي والشيخ مصطفى وأطراف قريتي معرزيتا والنقير، جنوب إدلب، واقتصرت الأضرار على المادية.

ويأتي القصف الليلي، بعدقصف جويمكثّف طال قرى وبلدات ومدن عدة جنوب إدلب، خلال نهار أمس الخميس، أدى لمقتل وجرح أكثر من 53 مدنياً، وخروج نقطتين طبيتين عن الخدمة.

وتشهد مدن وبلدات وقرى محافظة إدلب، التي تسيطر كتائب إسلامية وفصائل من الجيش السوري الحر على معظمها، قصف بشتى أنواع الأسلحة التابعة للنظام بمشاركة سلاح الجو الروسي، ما يسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

ويأتي القصف رغم استمرار هدنة معلن عنها نهاية كانون الأول العام الفائت، بضمانة تركية وروسية، حيث خرقتها قوات النظام وحلفاؤها منذ الساعات الأولى لها واستمروا بذلك، وسط دعوات دولية لتثبيتها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 28 نيسان، 2017 10:22:17 - آخر تحديث بتاريخ 28 نيسان، 2017 11:17:07خبرعسكريعدوان روسي
الخبر السابق
منظمة ترمم مئات المنازل المتضررة من القصف جنوب إدلب
الخبر التالي
السلطات الألمانية تعتقل شاباً سورياً بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة"