قتلى وجرح مدنيون بقصف جوي ومدفعي و"قسد" تتقدم في مدينة الطبقة غرب الرقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 28 نيسان، 2017 13:02:15 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

قالت مصادر محلية عدة لمراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) تقدمت في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة الطبقة (55 كم غرب الرقة) شمالي شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، أسفرت عن مقتل وجرح مدنيين.

وأضاف أحد المصادر، أن قناص "قسد" قتلت مدنياً في حي الزويقات في المدينة، وجرح مدنيان شمال مسجد الحمزة أثناء خروجهم مع عوائلهم، فيما نقلت الأولى عدد من العوائل النازحة من قرى عايد الصغير وعايد الكبير إلى قريتي الكرين و أبو هريرة غرب مدينة الطبقة.

ولفت مصدر آخر، أن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف شنت غارات على حي الزويقات، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرين وعلى مدرسة يوسف العظمة جنوبي غربي المدينة وعلى مبنى الرقابة الدوائية التابع للتنظيم في الحي الثاني، أسفرت عن مقتل ممرض في مبنى الرقابة الدوائية وجرح ثلاثة عناصر للتنظيم.

كذلك، شنت الطائرات غارات على حي الرميلة في مدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح عدد آخر لم يحددهم المصدر، إضافة لمقتل عنصر من التنظيم وجرح زوجته، أسعفوا إلى مشافي مدينة الرقة، حسب مصدر محلي.

ومن جانبه، رد تنظيم "الدولة" على قصف مدينة الطبقة، بقصف مزرعة العايد  وعايد الكبير جنوب الطبقة، و الخاضعة لسيطرة "قسد" بقذائف هاون، ما أسفر عن جرح خمسة مدنيين بينهم طفل، حسب مصدر محلي.

عسكرياً، أفاد أحد المصادر، أن "قسد" تقدمت من الجهة الجنوبية الغربية لمدينة الطبقة بغطاء جوي من التحالف الدولي، حيث وصلت إلى مشارف مسجد الحمزة و مدرسة يوسف العظمة.

كذلك تقدمت "قسد" باتجاه حي الزويقات على المدخل الشرقي لمدينة الطبقة، وفجر التنظيم منزلين لغمهما في وقت سابق، ما أسفر عن مقتل ثمانية عناصر لـ"قسد" وجرح آخرين، علق التنظيم ثلاث جثث أخرجها من تحت الأنقاض في شوارع السوق، حسب مصدر محلي.

وأضاف مصدر محلي آخر، أن اشتباكات درات بين التنظيم و "قسد" من جهة سد الفرات بالرشاشات الثقيلة، كما اندلعت اشتباكات من الجهة الغربية للمدينة من منطقة الإذاعة وصولاً إلى المشفى الوطني، بالقناصات والرشاشات المتوسطة وقذائف الهاون، دون تقدم لطرف على حساب الآخر.

إلى ذلك، أفاد مصدر محلي، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" نقل معدات ومستلزمات طبية من المشفى الوطني إلى مشافي ميدانية داخل الأحياء الحديثة، تخوفاً من محاصرته لوقوعه في منطقة مكشوفة واقتراب الاشتباكات من محيطه، كما نقل جرحاه إلى المشافي الميدانية، مرجحاً إخلاء المشفى بشكل كامل.

وفي مدينة الرقة، قصفت "قسد" المساكن المتواجدة داخل الفرقة " 17" وبالقرب من محالج الأقطان شمال المدينة، دون ورود أنباء عن ضحايا، فيما استعاد التنظيم السيطرة على قرية رويان وتقدم باتجاه مزرعة تشرين شمال الرقة،  بعد تفجير عربة مفخخة بمواقع للأولى، ولا تزال معارك كر وفر بين الطرفين  في المنطقة، حسب مصدر محلي.

وفي السياق، قال مصدر خاص لـ"سمارت"، إن تعزيزات وصلت للتنظيم إلى ريف الرقة الجنوبي قادمة من مدينة البوكمال ومدينة القائم العراقية تضمنت عناصر وسيارات نقل رباعي وسيارات ذخيرة، حسب ما أفاد مصدر خاص.

وفي سياق آخر، اعتقل التنظيم صاحب مكتب حوالات مالية في بلدة المنصور غرب مدينة الرقة، بتهمة تسليم حوالات من خارج البلاد دون تسجيلها في القيود اليومية، حسب مصدر محلي.

وكانت "قسد"تقدمت، يوم الثلاثاء الماضي، إلى نقاط جديدة في مدينة الطبقة، بعد أيام من بدء اقتحامها من عدة مداخل، مدعومة بغطاء جوي للتحالف الدولي الذي يشن غارات عليها أسفرت في معظمها عن سقوط مدنيين، علاوة على استهدافالطواقم الطبيةوسيارات الإسعافوذلك بعد إطلاق المرحلة الرابعة من حملة "غضب الفرات".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 28 نيسان، 2017 13:02:15 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
الولايات المتحدة تطالب مجلس الأمن بالضغط على روسيا لوقف الحرب في سوريا
الخبر التالي
"الحر": الخطوات العملية لتشكيل "الجيش الوطني" بدأت في تركيا وانتقلت للداخل السوري