"جيش الإسلام" ينفي تقدم قوات النظام في حي القابون بدمشق

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 28 نيسان، 2017 15:05:17 خبرعسكريجيش الإسلام

نفى "جيش الإسلام"، اليوم الخميس، ما تناقلته وسائل إعلام عن تقدم قوات النظام في حي القابون شرقي دمشق، جنوب سوريا، كما أعلن مقتل عناصر للنظام بحي تشرين.

وقال المتحدث باسم "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، على قناته في تطبيق "تلغرام"، إنه لا صحة لأنباء سيطرة النظام على مسجد "الهداية" والنقاط المحيطة به في القابون.

وأفاد صحفي متعاون مع "سمارت" أن الأخير حاول اقتحام الحي من جهة مؤسسة الكهرباء، تزامناً مع قصف مدفعي عليه.

كذلك، أعلن "جيش الإسلام" على "تلغرام"، عن مقتل عشرة عناصر للنظام، بينهم ضابط، خلال التصدي لمحاولتهم التقدم في شارع "الحافظ" بحي تشرين.

فيما أفاد ناشطون أن طائرات حربية يرجح أنها للنظام شنّت غارات بالصواريخ على حيي القابون وتشرين، وسط قصف بالرشاشات الثقيلة و"دوشكا" وصواريخ "فيل" على تشرين، مصدره مشفى تشرين العسكري.

في الأثناء، جرحت امرأة ورجل في حي برزة، برصاص قناص قوات النظام المتمركز في منطقة عش الورور، حسب صحفي متعاون مع "سمارت"، كما أكد ناشطون أن قناصي النظام في مبنى البحوث العلمية، استهدفوا "جنينة الباشا" و"حارة الوادي" بالحي.

وكان "جيش الإسلام" أعلن، أمس الخميس، سيطرتهعلى كتلة مبان تتخذها قوات النظام مقاراً لها في حي برزة، مؤكداً مقتل وجرح أكثر من 35 عنصراً لقوات النظام.

ويأتي ذلك بالتزامن مع عودة الاشتباكاتبين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية، حيث تبادل الطرفان اتهامات بالهجوم على مقرات عسكرية لهما في الغوطة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 28 نيسان، 2017 15:05:17 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
"داعش" يعدم مدنياً بقرية شرق حمص بتهمة التعامل مع التحالف
الخبر التالي
وقفتان تضامنيتان في ريفي دمشق وإدلب نددتا بالقصف الروسي وبتخاذل المجتمع الدولي