إصلاح خط الكهرباء المغذي لمحطة الزربة جنوب حلب

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 29 نيسان، 2017 00:19:27 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية

أعلنت "الإدارة العامة للخدمات"، اليوم الجمعة، عن إصلاح خط كهرباء حماة المغذي لمحطة الزربة جنوب حلب، بعد أسبوع من توقف عملها جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف لقوات النظام على قرى وبلدات ريف حماة الشمالي.

وتحاولفصائل "الحر" وأخرى إسلامية، وقف تقدم قوات النظام في ريف حماة الشمالي، حيث استطاعت الأخيرة استعادةجميع المناطق التي سيطرت عليها الأولى قبل أسابيع، وتقدمت إلى مناطق جديدة، مقتربةً من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

وقال المهندس أحمد الشامي مدير المكتب الإعلامي للإدارة  بتصريح إلى "سمارت"، إن قيمة الإصلاح  بلغت 10 آلاف دولار أمريكي حتى الآن، مشيراً أن إصلاح الخط لا يعني عودة المحطة للعمل كما كانت، لإصابتها بعطل آخر ضمن المحولة الرئيسيّة فيها.

وتابع "الشامي" في حال عودة المحطة للعمل سيتم تزويد الهيئات الطبية والخدمية من مشافي ومحطات مياه بالكهرباء، أما بالنسبة للخطوط المنزلية فسيكون هناك نظام تقنين نظراً لقلّة الكميّة المتوفرة من الطاقة الكهربائية بالمحطة قياساً باحتياجات الإستهلاك اللازم.

وسبق أن قدرت"الإدارة العامة للخدمات" في حلب، شمالي البلاد، يوم 5 آذار الجاري، تكلفة صيانة محطة "الزربة" وخط التوتر العالي والمحطات الفرعية وخطوطها، المغذية للشمال السوري، بنحو 400 ألف دولار أمريكي.

تغذي محطة الزربة، كامل مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام، وكذلك قرى وبلدات ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب بشكل كامل إضافة لأجزاء من ريف حماة الشمالي، بحسب "الشامي"، الذي أكد نية "مكتب الخدمات" في مرحلة لاحقة صيانة الخطوط المغذية لريفي حلب الشمالي والجنوبي، تزامناً مع استمرار "مكتب الخدمات" بإعادة تأهيل شبكات التوتر الكهربائية المتوسطة والمنخفضة في كافة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بالشمال السوري.

وسبق أن قالت "الإدارة العامة للخدمات"، إن الميليشيات الموالية للنظام "الشبيحة" تسرق محولات الكهرباءفي حي الصاخور بمدينة حلب، الذي سيطر عليه نهاية العام الفائت، مقدرةً قيمة المسروقات بمليوني دولار أمريكي حتى اللحظة.

وتتعطل خطوط التوتر ومحطات الكهرباءفي المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، بشكل متكرر، نتيجة القصف والمعارك.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 29 نيسان، 2017 00:19:27 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية
الخبر السابق
"الفرقة الوسطى" تتصدى لمحاولة تقدم قوات النظام باتجاه قرية شمال حماة
الخبر التالي
"محلي سقبا" بريف دمشق يعلّق أعماله تنديدا بالاقتتال بين الفصائل