31 قتيلاً وجريحاً بقصف مكثّف للنظام على مدينة درعا وبلدة شرقها

تحرير محمد عماد| اعداد إيمان حسن, محمد حسن الحمصي🕔تم النشر بتاريخ : 30 نيسان، 2017 14:01:12 - آخر تحديث بتاريخ : 30 نيسان، 2017 18:16:23خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/04/30 17:12:02بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/04/30 16:28:07بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال الدفاع المدني إن 31 مدنياً قتلوا وجرحوا، اليوم الأحد، جراء قصف جوي وصاروخي ومدفعي لقوات النظام على أحياء بمدينة درعا وبلدة بريفها الشرقي، جنوبي سوريا. 

وأوضح مسؤول الدفاع المدني "أبو عدي أبو نبوت"، في تصريح إلى "سمارت" أن قوات النظام استهدفت أحياء درعا البلد بـ 16 برميلاً متفجراً، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، وإصابة عشرين آخرين، معظمهم أطفال ونساء.

ولفت " أبو نبوت" أن قوات النظام استهدفت بأكثر من مئة صاروخ وقذيفة، أحياء درعا البلد، من مواقعها في درعا المحطة وكتيبة البانوراما.

في الغضون، شنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام أربع غارات على بلدة النعيمة ( 6 كم شرق مدينة درعا)، ما أسفر عن مقتل مدنيين إثنين، وجرح خمسة آخرين بحسب "أبو نبوت".

في الأثناء، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام من جهة، والجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من جهة أخرى، في حي المنشية بالمدينة، حسب ناشطين، دون ورود تفاصيل أخرى.

واستهدفت "غرفة عمليات البنيان المرصوص" مواقع النظام وميليشيات تابعة له، بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، في حي المنشية بالمدينة، رداً على قصفه لأحياء درعا البلد، حسب ما نشرت على قناتها في تطبيق "تلغرام".

وكان ستة مدنيين جرحوا، منذ أيام، جراء قصف جوي يرجح أنه لروسيا على أحياء درعا البلد، حسب الدفاع  المدني وناشطين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد عماد| اعداد إيمان حسن, محمد حسن الحمصي🕔تم النشر بتاريخ : 30 نيسان، 2017 14:01:12 - آخر تحديث بتاريخ : 30 نيسان، 2017 18:16:23خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"جيش الإسلام" يعتقل نائب رئيس رابطة الإعلاميين في غوطة دمشق الشرقية لساعات
الخبر التالي
"فيلق الرحمن": "جيش الإسلام" أنهى وجود "تحرير الشام" في غوطة دمشق الشرقية